أثار قرار العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز اختيار مدينة "نيوم" لقضاء إجازته السنوية، ردود فعل قوية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وهو ما دعا المغرّدين إلى إطلاق هاشتاغ #الملك_يدعم_السياحة_المحلية.

إيلاف من الرياض: اعتبر مغرّدون أن قرار العاهل السعودي هو بمثابة رسالة لجذب أنظار العالم نحو مدينة نيوم.

وغرّد أحدهم قائلًا: "قضاء الملك سلمان بن عبدالعزيز إجازته في نيوم سيجعل المدينة محط أنظار العالم"، فيما غرّد آخر: "الملك سلمان يحرص على أن تحتضن المملكة أكبر عدد من السيّاح بحلول عام 2030".

وقد وصل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز إلى مدينة نيوم في شمال غرب السعودية، الاثنين لقضاء بعض الوقت للراحة والاستجمام فيها.

ريفيرا البحر الأحمر
وكان الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي قد أكد في تصريحات صحافية لوسائل إعلام مصرية في مارس الماضي أن المشروع سيتم تنفيذه بشراكة مشتركة بين مصر والسعودية، وذلك يأتي في إطار رغبة المملكة في تدشين مشروع ضخم على سواحل البحر الأحمر.

وقال: "نحن نرغب في أن يكون لدينا "ريفيرا البحر الأحمر"، وهذه المنطقة ستكون منطقة استثمارية صناعية سياحية"، مؤكدًا أن منطقة "نيوم" ستجذب نحو 3 ملايين سعودي، والمخطط الاستراتيجي ينتهي في الربع الأخير في 2018، ويبدأ التنفيذ في 2019، مستطردًا أن الإنشاء سيكون على مجموعة مراحل، وتكلفة المرحلة تصل إلى 2 مليار دولار.

الجدير بالذكر أن مشروع نيوم هو عبارة عن منطقة خاصة ستشتمل أراضيَ داخل الحدود المصرية والأردنية، حيث سيكون أول منطقة ممتدة بين 3 دول بتكلفة تتجاوز 500 مليار دولار يتم تمويلها بالشراكة بين صندوق الاستثمارات العامة ومستثمرين محليين وعالميين.

وتقع منطقة نيوم في شمال غرب المملكة، على مساحة 26.500 كم2، وتطل من الشمال والغرب على البحر الأحمر وخليج العقبة بطول 468 كم، وتحيط بها من الشرق جبال بارتفاع 2.500 متر.