قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: أعلن الادعاء العام البريطاني أن لديه أدلة كافية لتوجيه الاتهام لشخصين يحملان الجنسية الروسية بالتآمر لقتل العميل الروسي السابق المزدوج سيرغي سكريبال وابنته في مدينة سالزبوري باستخدام غاز الأعصاب نوفيتشوك.

وقال الادعاء البريطاني في بيان أصدره، اليوم الأربعاء، إن الشخصين الروسيين المتهمين برش الغاز على باب منزل سكريبال هما الكسندر بيتروف ورسلان بوشيروف، وأصدر الادعاء مذكرة اعتقال وأوروبية بحقهما.

وقالت سو همينغ مديرة الخدمات القانونية بمكتب الادعاء الملكي "لن نقدم طلبا لروسيا لتسليم هذين الرجلين لأن الدستور الروسي لا يسمح بترحيل مواطني روسيا".

ضابطا استخبارات

وكشفت رئيسة الوزراء تيريزا ماي أمام مجلس العموم أن وكالات الاستخبارات في المملكة المتحدة تقول إن الرجلين ضابطان في دائرة الاستخبارات العسكرية الروسية، وقالت إن محاولة اغتيال سكريبال على أرضنا تعكس السلوك الروسي علينا وعلى حلفائنا.

واتهم الادعاء العام بيتروف وبوشيروف ويعتقد بأنها في الـ40 من العمر، بالتآمر لقتل سيرغي سكريبال ومحاولة اغتيال يوليا سكريبال والشرطي نيك بايلي.

وقال نيل باسو، مساعد قائد شرطة مكافحة الإرهاب، إن الإعلان اليوم يمثل أهم لحظة حتى الآن في واحدة من أكثر التحقيقات تعقيدًا وكثافة التي قمنا بها في مكافحة الإرهاب. وقال باسو إنه من المرجح أن المشتبه بهما كانا يسافران تحت أسماء مستعارة، وأن بتروف وبوشيروف ليسا إسميهما الحقيقيين.

الروسيان في شارع في سالزبوري يوم 4 مارس

الروسيان في شارع في سالزبوري يوم 4 مارس

وقال متحدث باسم النيابة العامة: "لقد نظر المدعون من شعبة مكافحة الإرهاب في الأدلة وخلصوا إلى وجود أدلة كافية لتوفير احتمال واقعي للإدانة، ومن الواضح أنه من المصلحة العامة توجيه الاتهام إلى ألكسندر بتروف وروسلان بوشهيروف، وهما مواطنان روسيان".

تم تسميم العميل الروسي السابق المزدوج سيرغي سكريبال وابنته يوليا بالسلاح الكيميائي من الدرجة العسكرية في هجوم مدينة سالزبوري في مقاطعة ويلتشير في مارس الماضي، كما أصيب المحقق الرقيب نيك بيلي جراء الغاز القاتل لكنه تعافى كما سكريبال وابنته.

وفي يونيو الماضي، توفيت الأم لثلاثة أطفال، "دون ستورجيس"، وكان تم نقل شريكها "تشارلي رولي" إلى المستشفى بعد أن مرض في منزله بالقرب من "أميسبوري".

ويعتقد أنهما ربما عثرا على حاوية - يقال إنها زجاجة عطر - استخدمها القتلة المحتملين لنقل غاز (نوفيشوك)، ورشت السيدة ستورجيس بعض العطر على معصميها.

موسكو تتهم

وإلى ذلك، سارعت موسكو الى اتهام السلطات البريطانية بـ"التلاعب بالمعلومات" بعد إصدار الشرطة البريطانية مذكرتي توقيف بحق مواطنَين روسيَين في إطار قضية تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال في بريطانيا.

الروسيان في مطار هيثرو
الروسيان في مطار هيثرو

ونقلت وكالة "تاس" الرسمية تصريح المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، "مرة جديدة، ندعو البريطانيين إلى التوقف عن توجيه اتهامات علنية والتلاعب بالمعلومات".

وأكدت أن "نشر الإسمين والصورتين في وسائل الإعلام لا يعني لنا أي شيء".