قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

فتح تحقيق في فرنسا بشأن الصيني هونغوي مينغ رئيس الأنتربول، الذي يوجد مقره في ليون (وسط - شرق فرنسا)، والذي فقدت عائلته أثره منذ مغادرته إلى الصين في نهاية سبتمبر، كما أفاد مصدر مقرب من الملف وكالة فرانس برس.

إيلاف: أوضح المصدر أن زوجة هونغوي مينغ أبلغت السلطات الفرنسية باختفاء زوجها، معربة عن قلقها، مؤكدًا بذلك معلومات أوردتها إذاعة "أوروبا1".

قال المصدر لوكالة فرانس برس "لم يفقد أثره في فرنسا". وأشارت الإذاعة إلى أنه غادر فرنسا في 29 سبتمبر. وقبل انتخابه رئيسًا للأنتربول في نوفمبر 2016، كان مينغ نائبًا لوزير الأمن العام في الصين.

وكان أول صيني ينتخب رئيسًا للأنتربول، منظمة الشرطة الجنائية الدولية، التي تربط وكالات تطبيق القانون بين الدول الأعضاء الـ192. وتنتهي ولاية مينغ في العام 2020.