: آخر تحديث

لجنة كشف انتهاكات حقوق الإنسان في عهد الرئيس الغامبي يحيى جامع تبدأ أعمالها

بانجول: تبدأ لجنة لكشف انتهاكات حقوق الإنسان في غامبيا التي ارتكبت في عهد الرئيس السابق يحيى جامع الاثنين أعمالها بعد أكثر من عشرين شهرًا على رحيله إلى المنفى. 

سيقسم أعضاء لجنة "الحقيقة والمصالحة والاصلاحات" التي أطلقها الرئيس الحالي أداما بارو في 2017، اليمين الاثنين، كما أعلن وزير العدل أبو بكر تامبادو. وأوضح وزير العدل أن الجلسات العامة للجنة التي شكلت بموجب قانون في ديسمبر 2017، ستبدأ بعد أداء أعضاء اللجنة الـ11 اليمين.

يرئس اللجنة التي تمثل كل المجموعات الإثنية والدينية في البلاد، الدبلوماسي السابق في الأمم المتحدة اليمين سيسي. وهي تضم أربع نساء، بينهم نائبة الرئيس إديلايد سوسه. تتمتع اللجنة بصلاحيات التحقيق، ويمكنها في نهاية أعمالها التوصية بملاحقات أو بفرض دفع تعويضات.

كان يحيى جامع عسكريًا سابقًا تمكن من الوصول إلى السلطة على أثر انقلاب أبيض في 1994. وقد انتخب وأعيد انتخابه مرات عدة حتى هزيمته في ديسمبر 2016 أمام مرشح المعارضة بارو.

بعد أزمة استمرت ستة أسابيع بسبب رفضه التنازل عن السلطة، غادر جامع غامبيا في 21 يناير 2017 إلى غينيا الإستوائية بعد تدخل عسكري للمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا ووساطة أخيرة غينية موريتانية.

لكن محاكمته للتجاوزات خلال فترة حكمه التي استمرت 22 عامًا في هذا البلد الصغير الناطق بالانكليزية في غرب أفريقيا والمحاط بالسنغال من كل الحدود، باستثناء واجهة بحرية صغيرة يقصدها السياح، تبدو غير مرجحة.

ويتهم المدافعون عن حقوق الإنسان نظام جامع بعمليات تعذيب منهجية ضد معارضين وصحافيين وعمليات إعدام بدون محاكمات واعتقالات تعسفية وحالات اختفاء قسري. وما زالت قوة مجموعة غرب أفريقيا بقيادة السنغال تتولى ضمان الأمن في غامبيا. وقد تم تمديد مهمتها مرات عدة. 
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ترمب وحيدًا في البيت الأبيض
  2. قمة ترمب كيم ستعقد أواخر فبراير
  3. نادمون على التصويت لبريكست يناضلون لبقاء بريطانيا في الإتحاد الأوروبي
  4. تظاهرات جديدة تعمّ السودان
  5. زحل كان كوكبًا بلا حلقات!
  6. مصير التلفزيون التقليدي الغامض يقلق أسواق المال البريطانية
  7. لاجئون سوريون في لبنان يختبرون أسوأ شتاء
  8. جولة جديدة من محادثات أستانة حول سوريا في الشهر المقبل
  9. مظاهرات السودان: الأمن يفض اعتصاما شارك فيه الآلاف إثر مقتل طفل وطبيب في الخرطوم
  10. وفاة آخر حفيدة للسلطان العثماني في بيروت!
  11. هذه أهم بنود القمة الإقتصادية العربية في بيروت
  12. سفير عراقي يضرب عن الطعام وينهي أزمة لبلاده مع أذربيجان
  13. مواد سامة في قشور الموز
  14. أمير الكويت يدق المسمار الأخير في نعش قمة بيروت
  15. لماذا لقيت صورة لفستان زفاف في واجهة محل ثناءا كبيرا؟
  16. إسرائيل: رئيس وزراء ماليزيا معادٍ للسامية
في أخبار