قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

مكسيكو: وصل الإعصار ويلا إلى منطقة غرب المكسيك الثلاثاء، وتسبب بهبوب رياح شديدة على الساحل المطل على المحيط الهادي تصاحبها أمطار غزيرة، في الوقت الذي حذر فيه خبراء الطقس من عاصفة "خطيرة للغاية".

الإعصار الذي وصل إلى الدرجة الخامسة الإثنين تراجع إلى الدرجة الثالثة مع تقدمه باتجاه اليابسة، لكن الخبراء حذروا أن العاصفة الأساسية تملك إمكانية التسبب بفيضانات وانهيارات في التربة.

وقالت خدمة الأرصاد الجوية المكسيكية على حسابها في تويتر "عين الإعصار ويلا تتمركز الآن فوق منطقة الساحل قرب بلدة أسكوينابا في ولاية سينالوا".

أما المركز الوطني الأميركي للأعاصير فقد نبّه من "عاصفة خطيرة للغاية (...) على طول مناطق من ساحل جنوب غرب المكسيك". وكان الإعصار ويلا قد شق طريقه أولًا فوق جزر مارياس، حيث تملك المكسيك سجنًا فدراليًا.

لم يرد وزير الداخلية المكسيكي على أسئلة حول ما إذا كان قد تم إجلاء ألف سجين يقضون عقوباتهم هناك أو تخصيصهم بإجراءات خاصة.

وقال رئيس خدمات الطوارئ المكسيكي لويس فيليبي بوانتي "لا توجد لدينا تقارير حول وقوع أضرار حتى الآن". وتم إجلاء أكثر من 4.250 شخص من مناطق خطرة، بينهم سياح حضروا إلى المكسيك لقضاء عطلاتهم، ووفرت الحكومة لهم 58 مركزًا لإيوائهم.

بلغت سرعة رياح إعصار ويلا 195 كيلومترًا في الساعة، وفق مركز الأعاصير الوطني. ومن المتوقع أن تهطل الأمطار بنسبة تراوح من 15 إلى 30 سنتيمترًا على أجزاء من ولايات سينالوا وناياريت وياليسكو، وبعض المناطق ستصل نسبة الأمطار فيها إلى 45 سنتيمترًا.

وقال المركز "هذه الأمطار قد تتسبب بفيضانات وانهيارات تربة تهدد حياة السكان". وأعلنت الولايات الثلاث حالة الطوارئ، وأقفلت المدارس في مناطقها كافة.