قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: أعلنت بريطانيا عن دعمها لدعوة الولايات المتحدة حول اليمن، وقالت إن وقف إطلاق النار على مستوى البلاد يحتاج لدعمه باتفاق سياسي بين أطراف النزاع لكي يتم فعلا تطبيقه على أرض الواقع.

وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية البريطانية في تصريح صحفي "إن دعوة الولايات المتحدة إلى خفض التصعيد في اليمن تعكس موقف المملكة المتحدة منذ فترة طويلة، حيث كانت المملكة المتحدة قد اقترحت ونسّقت بيانًا رئاسيًا لمجلس الأمن الدولي دعا الأطراف اليمنية إلى الاتفاق على خطوات نحو وقف إطلاق النار، وهذا لا يزال موقفنا".

وتابعت "ناقش وزير الخارجية هذا الأمر مع مارتن غريفيث، مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، عشية يوم الثلاثاء، واتفقا على أن تواصل المملكة المتحدة تشجيع جميع الأطراف على الموافقة على خفض التصعيد والوصول إلى اتفاق سياسي دائم يضمن أن يكون أي وقف لإطلاق النار على المدى الطويل ".

دعوة ماتيس وبومبيو

وكان وزيرا الدفاع والخارجية الأميركيان إلى وقف لإطلاق النار في اليمن وبدء محادثات سلام خلال 30 يوما. وقال وزير الدفاع جيم ماتيس إن الولايات المتحدة ترغب في أن تجتمع أطراف الصراع على طاولة التفاوض، تحت مظلة الأمم المتحدة.

كما حث وزير الخارجية مايك بومبيو على وقف جميع الأعمال القتالية في وبدء مفاوضات لإنهاء الحرب المستمرة منذ أعوام.

وقال بومبيو في بيان إنه ينبغي أن يكف الحوثيون عن تنفيذ ضربات صاروخية وهجمات طائرات بدون طيار ضد السعودية والإمارات، كما يجب على التحالف بقيادة السعودية أن يتوقف عن شن ضربات جوية في كل المناطق المأهولة باليمن.

وكان ماتيس قد دافع في بيان أمام منتدى بواشنطن عن الجهود التي تبذلها الولايات المتحدة للمساعدة في الحد من الخسائر التي يتسبب فيها التحالف بقيادة السعودية. وقال إن السعوديين والإماراتيين أبدوا استعدادهم لدعم جهود الأمم المتحدة والمبعوث الخاص لليمن مارتن غريفيث.