قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: كشف وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت الأربعاء أنه ومنذ توليه منصبه أنشأ خطوطا هاتفية ساخنة جديدة للتواصل مع الحلفاء الأساسيين في الاتحاد الأوروبي، لكنه في الأغلب يستخدم الرسائل النصية وتطبيق الواتسآب للتواصل مع الشركاء الدوليين.

وقال هانت الذي عُين وزيرا للخارجية في تموز/يوليو الماضي "وزراء الخارجية حول العالم يتواصلون كثيرا بواسطة الرسائل النصية والواتسآب. هكذا يتم انجاز الكثير من العمل الدبلوماسي هذه الايام، وهو ما كان الى حد ما مفاجئا بالنسبة الي".

واضاف "لكن من الحكمة أن تتم بعض المحادثات عبر خط هاتف آمن. لهذا السبب نقوم بزيادة عدد الأشخاص الذين يمكن أن نتحدث معهم بهذه الطريقة".

وقال هانت خلال ندوة نظمها مركز ابحاث سياسية في لندن انه عندما بدأ بممارسة عمله كانت هناك خطوط آمنة في مكتبه للاتصال بشركاء بريطانيا الرئيسيين في مجال الاستخبارات كالولايات المتحدة وكندا واستراليا ونيوزيلندا.

وأعلن انه قام بإضافة اليابان وفرنسا والمانيا لأن "هذا يسمح بتقوية التحالفات الهامة".

وحذّر هانت في كلمته من أن بريطانيا يجب أن تتحضر لتغييرات هامة في النظام العالمي في المستقبل، وهو ما يجعل قرارها بمغادرة الاتحاد الأوروبي أمرا ثانويا.

ولفت هانت الى نهوض الصين كقوة عالمية وتراجع الديموقراطية في العديد من المناطق وصعود الحمائية التجارية والتحديات التي تواجه القوانين الدولية مثل استخدام الأسلحة الكيميائية، كما حصل في اعتداء في بريطانيا في آذار/مارس الماضي حمّلت لندن مسؤوليته الى موسكو.

وقال أمام جمهور من السفراء ووسائل الاعلام "توازن القوى العالمي يتحول مرة أخرى، وبعد بريكست مكاننا داخله سيتغير كذلك".

وأشار هانت الى انه للمرة الاولى ستتم الاستعانة بخدمات رجال أعمال ليصبحوا سفراء مع تطلع بريطانيا الى ابرام اتفاقات تجارية جديدة خارج الاتحاد الأوروبي.