قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف: يقوم وزير الخارجية البريطاني جرمي هانت بزيارة إلى السعودية، اليوم الإثنين، لحث القادة على إنهاء الحرب في اليمن. في وقت غرد المتحدث باسم الحكومة البريطانية مؤكدًا على أهمية هذه الزيارة لبحث تطورات الملف اليمني.

غرد إدوين سموأل، المتحدث باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على حسابه الشخصي في تويتر اليوم الاثنين قائلًا: نتطلع إلى زيارة وزير الخارجية البريطاني للمنطقة اليوم، للمرة الاولى منذ توليه منصبه". 

تابع تغريدته موضحًا أن "الزيارة تتضمن محادثات مع حكومات دولة الإمارات والسعودية والحكومة اليمنية، وتركز أولًا وقبل كل شيء على اليمن، حيث نريد أن نرى استعادة للشرعية ووقف معاناة المدنيين في أزمة وصفها الوزير هانت بـ"أزمة من صنع الإنسان".

ويقوم وزير الخارجية البريطاني جرمي هانت بزيارة إلى السعودية، اليوم الإثنين، لحث القادة على إنهاء الحرب في اليمن. وسيكون هانت أول وزير بريطاني كبير يزور المملكة العربية السعودية منذ مقتل خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول.

يلتقي هانت مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز وابنه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان. وفي حديثه قبل رحلته، قال هانت: "نشجع السلطات السعودية على التعاون الكامل مع التحقيق التركي في وفاته، حتى نحقق العدالة لعائلته". 

كما سيسافر وزير الخارجية البريطاني إلى الإمارات العربية المتحدة في محاولة لتعزيز الدعم لعملية السلام التي تقودها الأمم المتحدة في اليمن. وقال هانت: "إن التكلفة الإنسانية للحرب في اليمن لا تحصى: فمع ملايين المشردين والمجاعة والأمراض وسنوات من إراقة الدماء، فإن الحل الوحيد هو الآن قرار سياسي بتجنيب السلاح ومتابعة السلام".

على صعيد متصل، أفادت وكالة الأنباء السعودية، الإثنين، بأن الأمير محمد بن سلمان التقى المبعوث الخاص لرئيسة وزراء بريطانيا سايمون ماكدونالد. وجرى خلال اللقاء "استعراض أوجه العلاقات بين البلدين الصديقين".

وحضر اللقاء، الأمير محمد بن نواف بن عبد العزيز سفير السعودية لدى المملكة المتحدة، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء السعودي الدكتور مساعد بن محمد العيبان، ووزير الخارجية السعودي عادل الجبير، وسفير بريطانيا لدى المملكة سايمون كوليس.