: آخر تحديث
"إيلاف المغرب" تجول في الصحف اليومية الصادرة الجمعة

أجهزة كشف متطورة تثير سؤال الحدود المغلقة بين المغرب والجزائر

طرحت الصحف اليومية الصادرة الجمعة مجموعة موضوعات مختلفة، من بينها وصول أجهزة كشف متطورة إلى المنطقة الشرقية للمغرب، ومراقبة أميركا لمائدة جنيف المستديرة حول الصحراء، واستنفار جهاديين مغاربة للمخابرات العالمية، وعزم تونس تقديم شكوى ثانية إلى منظمة التجارة العالمية ضد المغرب.

إيلاف المغرب من الرباط: قالت صحيفة "الأحداث المغربية" إن مصادر متطابقة أفادت أن المصالح الأمنية المختصة في مدينة وجدة (شرق المغرب)، توصلت خلال الآونة الأخيرة، بأجهزة كشف "سكانير" جد متطورة.
 
كشفت هذه المصادر أن الأجهزة التي توصلت بها المصالح المذكورة تعد من الجيل الجديد في مجال مراقبة تحركات المسافرين عبر المطارات ونقاط الحدود البرية والبحرية.
 
يبلغ عدد هذه الأجهزة ثلاثة حتى حدود اللحظة، في انتظار وصول معدات أخرى لها علاقة بمجال المراقبة والكشف عن الأجسام الغريبة داخل أمتعة المسافرين أثناء العبور.
 
أوضحت الصحيفة أن وصول هذه الأجهزة أثار سؤال علاقتها بفتح الحدود البرية بين المغرب والجزائر المغلقة منذ منتصف شهر يوليو 1994.
 
أضافت أن هذه الأجهزة تحوّلت إلى موضوع محوري لسكان الجهة الشرقية من الجانب المغربي والمنطقة الغربية في الجزائر، متحدثة عن احتمال فتح الحدود البرية بين البلدين، وخاصة بعد خطاب الملك محمد السادس بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء، والذي دعا فيه الجزائر إلى التعاون وفتح حوار مع المغرب خدمة للشعبين الشقيقين.
 
أميركا تراقب مائدة جنيف حول الصحراء
أفادت صحيفة "المساء" أن مصادر أميركية كشفت أن إدارة الرئيس دونالد ترمب تراقب عن كثب مجريات مائدة جنيف المستديرة حول الصحراء، وتتمنى أن تسفر عن نتائج إيجابية لحل القضية، فيما طالب المبعوث الدولي من الوفود الحاضرة عدم الإدلاء بأي تصريح للإعلام حول محتوى المحادثات.
 
وذكرت الصحيفة أن مصادر موريتانية أشارت إلى أن مساعد وزير الخارجية الأميركي المكلف الشؤون السياسية، ديفيد هال، أبلغ الموريتانيين دعم الولايات المتحدة لجهود المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، و"لكل مبادرة تستهدف حل قضية الصحراء، متمنيًا أن يتم، عاجلًا، التوصل إلى نهاية سعيدة لهذه القضية".
 
جاء ذلك خلال اتصال هاتفي بين وزير الشؤون الخارجية الموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أحمد، والدبلوماسي الأميركي المكلف الشؤون السياسية، حيث تطرق الطرفان إلى اجتماع الطاولة المستديرة في جنيف.
 
وكانت الولايات المتحدة بررت تمديدها مهمة بعثة "مينورسو" لستة أشهر فقط بالرغبة في الضغط على أطراف النزاع والدفع باتجاه تسريع العملية السياسية والبحث عن حل، كما تصر واشنطن على ضرورة تحقيق نتائج ملموسة قبل انقضاء مهلة ستة أشهر.
 
"جهاديون" مغاربة يستنفرون المخابرات العالمية
أكدت صحيفة "أخبار اليوم" أن شبح "الجهاديين" عاد بقوة لاستنفار المخابرات العالمية، إذ في الوقت الذي لا توجد فيه أرقام دقيقة بخصوص عدد الجهاديين المغاربة، أو من أصول مغربية، العائدين إلى المملكة، أو إلى بلدان المهجر التي خرجوا منها صوب بؤر التوتر في العراق وسوريا وليبيا والفلبين، كشفت معطيات استخباراتية جديدة عن تسلم جهاديين مغاربة طائرات من دون طيار، المعروفة بـ"الدرون".
 
وكشفت مصادر محلية سورية، لوكالة الأنباء الروسية "سبوتنيك"، أن طائرات من دون طيار نقلت من مدينة حارم السورية، القريبة من الحدود التركية، إلى موقع عسكري في مدينة معزة مصرين، مؤكدة أن الطائرات سلمت إلى جهاديين مغاربة وليبيين.
 
استنادًا للمصادر نفسها، فإن الجهاديين المغاربة يعملون تحت "مراقبة خبراء بريطانيين من أجل إحداث تغييرات في الطائرات لكي تكون خفيفة أكثر وسريعة، ولكي تكون قادرة على نقل قنابل صغيرة محشوة بمواد كيميائية سامة".
 
هل تتسبب الدفاتر المدرسية في أزمة بين المغرب وتونس؟
تحت هذا العنوان تطرقت صحيفة "العلم" إلى قضية عزم تونس تقديم شكوى ثانية إلى منظمة التجارة العالمية في قضية عدم موافقتها على شروط تصدير الدفاتر المدرسية إلى المملكة المغربية.
 
وذكرت الصحيفة أن الدولة التونسية التي سبق لها أن قدمت الشكوى الأولى بتاريخ 5 يوليو 2018 إلى المنظمة العالمية نفسها، تستعد حاليًا لتقديم ملف ثانٍ، ردًا على الضريبة، التي قالت المصادر إن المغرب يفرضها على الدفاتر التونسية المصدرة إلى المملكة بهدف الحدّ من إغراق السوق المغربية بالصادرات التونسية.

وأضافت المصادر عينها أن وزير التجارة الخارجية التونسية أفاد أنه يجب عدم فتح تحقيق في الموضوع، ولكن يجب تسوية المشاكل بطريقة ودية بين البلدين.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. خبراء: مواجهة الإرهاب دون معالجة أسبابه تعني حروبا بلا نهاية
  2. حرب داخلية في حكومة ماي
  3. جاريد كوشنير... صاحب التأثير الصامت في البيت الأبيض
  4. التعبئة تتراجع في التحرك الخامس لـ
  5. الإمارات تعلن 2019
  6. الامارات تهنئ البحرين بعيدها
  7. ترمب يتفاخر بما حقق عام 2018
  8. منتدى الفكر العربي يرحب بتفاهمات اليمن
  9. فريق ترمب يدافع عن العلاقات مع السعودية
  10. أوكرانيا تنظم مجمعًا لتأسيس كنيسة أرثوذكسية مستقلة عن موسكو
  11. ترمب يُعلنها: أهلا بالمعركة
  12. دراسة: شعب العراق فتي.. ثلثا أسره يمتلكان مساكن ونصفهم سيارة
  13. جمعيات القضاة المغاربة تدرس رفع قضية قذف ضد الوزير الرميد
  14. خفض موازنة التحقيق في تواطؤ ترمب المفترض مع روسيا
  15. أستراليا تعترف بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل
في أخبار