: آخر تحديث
رفض باستمرار الاتهامات الموجهة إلى القساوسة

اتهام الفاتيكان بالسكوت عن اعتداءات جنسية

لندن: يرفض البابا باستمرار الاتهامات الموجهة إلى القساوسة بارتكاب اعتداءات جنسية، وهذا يضعه في موضع اتهام بالتغاضي عن الحقائق، بحسب رسالة أخيرة وجهها إليه أحد الضحايا.

جدد البابا فرنسيس أخيرًا دفاعه عن أسقف تشيلي، قائلًا إنه لم يتلق شكاوى تتهمه بأنه علم بالاعتداءات الجنسية التي ارتكبها قس منحرف في تشيلي ضد قاصرين. 
لكن وكالة أسوشيتد برس ذكرت في تقرير لها أن البابا شخصيًا تلقى رسالة تقع في ثماني صفحات من أحد ضحايا هذا القس في عام 2015، وأن الرسالة تضمنت تفاصيل صريحة لاعتداءات قال الضحية إن رجال دين آخرين كانوا شهودًا عليها، بينهم خوان باروس الذي عُين أسقف أوسورنو في تشيلي في ذلك العام. 

ما أراد
أحيا التقرير الذي جاء فيه أن احد كبار مستشاري الحبر الأعظم سلمه الرسالة شخصيًا اتهامات من المدافعين عن ضحايا الاعتداءات الجنسية في الكنيسة، وجهوها إلى البابا فرنسيس (81 عامًا) متهمينه بأنه لا يستطيع، أو لا يريد، أن يفهم قضية هزت الكنيسة الكاثوليكية منذ زمن طويل.
قال بيتر سوندرز، عضو لجنة حماية القاصرين التي شكلها البابا وانتهى تفويضها في ديسمبر الماضي، إن البابا لا يريد أن يرى ما هو مفضوح أمامه، "لأن الاعتراف به اعتراف بأنه ما زال على الكنيسة أن تنظف بيتها". 
كتب الرسالة التي تسلمت صحيفة نيويورك تايمز نسخة منها خوان كارلوس كروز الذي اتهم القس فيرناندو كاراديما، واحد من ابرز القساوسة الكاثوليك سابقًا في تشيلي، بارتكاب اعتداءات جنسية. ودانت الكنيسة الأب كاراديما بارتكابه اعتداءات جنسية على قاصرين من عام 1980 إلى عام 1995، وعاقبته في عام 2011. 

رفض باستمرار
قال كروز في رسالته إن الأسقف باروس الذي كان قسًا وقتذاك شهد الاعتداءات. لكن البابا فرنسيس رفض باستمرار الاتهامات الموجهة إلى باروس بوصفها تشهيرًا، وألقى دفاعه عن الأسقف بظله على الزيارة التي قام بها إلى تشيلي في مطلع العام. 
في مواجهة الاتهامات المتزايدة للبابا فرنسيس باتخاذ جانب القساوسة المعتدين بدلًا من الضحايا، أرسل كبير محققي الفاتكيان بالجرائم الجنسية إلى تشيلي لسماع هذه الاتهامات. 
بعد نشر الرسالة، يواجه البابا الآن أسئلة صعبة. هل قرأ الرسالة وقرر ألا يكشف للصحافة أنه قرأها؟ هل اختار تصديق الأسقف باروس وتكذيب كاتب الرسالة كروز؟ أم أنه لم يقرأ الرسالة قط أو ربما قرأها لكنه نسي أمرها؟ 
بنظر كروز، البابا أصبح "لا يختلف عن الآخرين". وقال: "انه يتستر ولا يستمع إلى الضحايا". 
ويرى محللون مختصون بشؤون الفاتيكان أن البابا فرنسيس ربما لديه معلومات غير متوافرة لآخرين.


أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "نيويورك تايمز". الأصل منشور على الرابط:
https://www.nytimes.com/2018/02/05/world/europe/pope-sex-abuse-barros-ka



عدد التعليقات 6
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ....................
سكة التايهين - GMT الأربعاء 07 فبراير 2018 03:20
لقطع دابر هذه الشرور المتكررة وهذا التوهان والانحراف عن الفطرة السليمة.. أعتقد أنه آن الأوان لهم أن يتدارسوا ويبحثوا في فكرة أن يتم اختيار من يقوم بخدمة الرب إما من المخصيين أو من النساء فقط .
2. رهبانية مبتدعة بدون
التزام حقيقي بها - GMT الأربعاء 07 فبراير 2018 03:58
" وَرَهْبَانِيَّةً ابْتَدَعُوهَا مَا كَتَبْنَاهَا عَلَيْهِمْ إِلَّا ابْتِغَاءَ رِضْوَانِ اللَّهِ فَمَا رَعَوْهَا حَقَّ رِعَايَتِهَا ۖ فَآتَيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا مِنْهُمْ أَجْرَهُمْ ۖ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ " (27)سورة الحديد
3. المسيحية دي حاجه
حلوه يا أولاد - GMT الأربعاء 07 فبراير 2018 04:42
اذا كان نظام الرهبنة سيتسبب في آلام ومعاناة للأطفال المكرسين ليسوع او للنساء المكرسات للكنيسة فبلاش منو ، وليعهد الى الراهبات رعاية الأطفال ما دون سن التمييز والبلوغ بعد ذلك يلتحق الأطفال بالتعليم العام ، ان نظام الرهبنة ضد الفطرة الانسانية ذكورا وإناثا 😅
4. في المسيحية لا يوجد
شيء اسمه حرام - GMT الأربعاء 07 فبراير 2018 07:24
المسيحيون يعتقدون ان يسوع سيحمل عنهم خطاياهم ويطهرهم ويدخلهم ملكوته مهما ارتكبوا من المحرمات وهذا سبب تغولهم رهبان ورعية في ارتكاب السبعة وذمتها ؟!
5. لاتعمموا
ADEL - GMT الأربعاء 07 فبراير 2018 10:26
لاتعمموا فرجال دين الكنائس أغلبهم ناس طيبون مسالمون يحبون مساعدة الآخرين، وهناك شذوذ أقلية كما في باقي الأديان، عندنا كذلك أئمة وشيوخ شاذين، كما لانحب أن يخلط الصالح والطالح لنقد الأسلام وتعميم الأرهاب على جميع المسلمين يجب علينا أن لا نعمم نقدنا على الجميع.
6. الشذوذ الكنسي مؤسسي
اليك الفرقد - GMT الأربعاء 07 فبراير 2018 14:52
لكنه شذوذ مؤسسي و مستمر ويهرب فاعله من المسؤلية ، معلوم عقوبة الشذوذ في الفاعل والمفعول به في الاسلام السني عقوبة تقشعر منها الابدان و ترتعب الآذان والأبصار الشذوذ عند الشيعة يشبه الشذوذ عن رجال الكهنوت المسيحي لوجود الكهنوت الشيعي المؤسسي الذي يحمي بعضه بعضاً .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. فاجعة الموصل تحرم سكانها فرحة الاحتفال بهزيمة داعش في سوريا
  2. الملك سلمان يُسلّم الفائزين جوائز مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل
  3. صور ثلاثية الأبعاد لقلب الجنين في رحم أمه
  4. إيران: ملوكنا القدماء هم من أنقذ اليهود
  5. داعش سيحتفظ بالقدرات الدعائية لـ
  6. كاتبة أسترالية: أردوغان معلم السياسة الرخيصة !
  7. معارض سوري يوضح لـ
  8. تربة
  9. تظاهرة واسعة في لندن للمطالبة باستفتاء جديد حول بريكست
  10. قوات سوريا الديمقراطية: الحرب ضد داعش مستمرة
  11. مسلمو الصين يُجبرون على أكل لحم الخنزير ويُمنعون من الصلاة
  12. في جولة جنيف الثانية .. الجزائر مرعوبة من مبادرة الحكم الذاتي
  13. المدمرة البريطانية (HMS Dragon) في بيروت الإثنين
  14. إضاءة برج خليفة في دبي بصورة لرئيسة وزراء نيوزيلندا
  15. قمة مصرية عراقية أردنية السبت
  16. رئيس وزراء العراق يطلب من البرلمان إقالة محافظ نينوى
في أخبار