: آخر تحديث

مقاتلون موالون لأنقرة ينهبون محال تجارية ومنازل في عفرين

بيروت: أقدم مقاتلون سوريون موالون لأنقرة الأحد على نهب عدد كبير من المحال التجارية في عفرين بعد سيطرتهم مع القوات التركية على المدينة الواقعة في شمال سوريا، وفق ما أفاد مراسلان لوكالة فرانس برس.

وأكد المرصد السوري لحقوق الانسان عمليات النهب في مدينة عفرين.

وشاهد مراسلا فرانس برس مقاتلين من الفصائل السورية الموالية لأنقرة يُخرجون من المحال والمطاعم والمنازل مواد غذائية وأجهزة الكترونية وبطانيات وسلعا أخرى، قبل نقلها في سيارات وشاحنات صغيرة الى خارج المدينة.

كما استولى البعض على دراجات نارية وسيارات وجرارات زراعية.

وسيطرت القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها الأحد على مدينة عفرين إثر عملية عسكرية بدأت في 20 كانون الثاني/يناير قالت أنقرة أنها تستهدف وحدات حماية الشعب الكردية من المدينة.

وقال أحد السكان لفرانس برس صباح الأحد انه شاهد مقاتلين يفتحون محال تجارية ويستولون على محتوياتها، وآخرون يسرقون سيارات كانت مركونة على جانبي الطرق.

وعمد بعض المقاتلين إلى إحراق أحد متاجر المشروبات الكحولية، وفق مراسل لفرانس برس. كما أقدموا على تدمير تمثال "كاوا الحداد"، الذي يُعد رمزاً للشعب الكردي.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مقاتلين موالين لأنقرة عمدوا الى "نهب ممتلكات مواطنين ومحتويات مقار سياسية وعسكرية وآليات وسيارات ومحال تجارية في المدينة".

وأضاف "جرى نهب الآليات والمنازل والأدوات الزراعية"، مشيراً الى أن الأمر تكرر في القرى والبلدات التي سيطروا عليها سابقاً في منطقة عفرين بحيث "عاد بعض الأهالي ليجدوا بيوتهم فارغة من محتوياتها".

ودفع اقتراب المعركة من مدينة عفرين بـ250 ألف شخص للفرار منها منذ الأربعاء، وفق المرصد. وتوجه معظمهم إلى مناطق تسيطر عليها قوات النظام السوري في شمال حلب.

ورغم خسارتهم مدينة عفرين، أعلن الأكراد عزمهم على استعادة تلك المنطقة التي تشكل احد أقاليم إدارتهم الذاتية. وصرحت الادارة الذاتية الكردية لعفرين أن "قواتنا تتواجد في كل مكان من جغرافيا عفرين، وستقوم هذه القوات بضرب مواقع العدوان التركي ومرتزقته في كل فرصة".

وأسفر الهجوم التركي خلال نحو شهرين عن مقتل أكثر من 1500 مقاتل كردي، وفق المرصد السوري الذي أوضح أن "غالبيتهم قتلوا في غارات وقصف مدفعي للقوات التركية".

ووثق المرصد مقتل أكثر من 400 مقاتل من الفصائل السورية الموالية لأنقرة. كما أعلن الجيش التركي مقتل 46 من جنوده.


عدد التعليقات 4
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. وماذا تتوقعون من أردوغان
كوردي - GMT الأحد 18 مارس 2018 21:14
وماذا تتوقعون من أردوغان وأذنابه بقايا داعش. سوف تدفع تركيا ثمن حماقاتها, إن أراد الغرب تدمير وطن لا داعي لارسال جيوش وصرف أموال طائلة فما عليهم غير تعيين دكتاتور كأردوغان وحلقات المسلسل ستتبع لوحدها. .
2. الانفال
ناصر - GMT الأحد 18 مارس 2018 22:49
مقاتلون اسلاميون سوريين
3. امس كركوك
aadf - GMT الإثنين 19 مارس 2018 02:01
امس كركوك و اليوم عفرين و الاتي اعظم يا خونة ما الذي تريدونه من العرب العرب اووكم و حموكم من الفرس و العثمانيين و و نزلتم اهلا و سهلا هاربين من جبال ايران و جبال تركيا و اليوم تريدون دول في بلدان العالم العربي التي لفاكم و حماكم لا حيل وياكم امس كركوك و اليوم عفرين و الحبل جرار عليكم و لستم الا الة غربية يخلص مفولها و يقذفونها
4. الاسم الحقيقي
safwan - GMT الإثنين 19 مارس 2018 05:18
ببدايه الحمله على عفرين كان اسمهم فصائل الجيش الحر الموالي لتركيا والان اصبح اسمهم مقاتلون موالون لتركيا الم يحن الوقت لتسميه الامور بأسمائها لكي تظهر الحقيقه التي عتم عليها الاعلام من سبع سنوات الى الان الى متى تتغير الاسماء تبعا للمصالح والاهواء وكلها مصدرها واصلها واحد منذ البدايه


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. المنتدى الاستراتيجي العربي ينطلق اليوم في دبي اليوم
  2. فرنسا ترفع مستوى التأهّب الأمني بعد هجوم ستراسبورغ
  3. ترمب
  4. القراصنة الصوماليون: كيف تتعامل معهم القوى الدولية
  5. حركة
  6. ملك المغرب يبحث مع غوتيريش الوضع بالمغرب العربي وأفريقيا
  7. مصافحة استثنائية في السويد بين طرفي النزاع في اليمن
  8. 3 قتلى و12 جريحًا في هجوم استهدف سوق الميلاد في ستراسبورغ
  9. غوتيريش سيشارك في محادثات اليمن في السويد
  10. الشائعات في الأردن تطال المحظورات... الجيش!
  11. ماي تدشن مشوارًا ماراثونيًّا جديدًا
  12. رجال دين ينتفضون ضد سياسة ترمب… واعتقال 32 منهم
  13. أف 16 العراقية تضرب
  14. 50 شركة أميركية تبحث في بغداد عن استثمارات في الطاقة
  15. ناسا:
  16. السعودية تؤكد حرص قادة دول مجلس التعاون على تعزيز العمل الخليجي
في أخبار