قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الفاتيكان: دعا البابا فرنسيس الاحد شباب العالم أجمع الى التصدي لرغبة كبارهم في "إسكاتهم"، وذلك غداة تظاهرات كثيفة للشبان ضد الأسلحة النارية في الولايات المتحدة.

وقد وجه البابا هذا النداء من ساحة القديس بطرس خلال قداس أحد الشعانين، في اليوم العالمي للشبيبة.

واكد البابا الأرجنتيني ان "إسكات الشباب هو محاولة موجودة دائما". واضاف "ثمة طرق عديدة لجعل الشبان صامتين وغير مرئيين. طرق عديدة لتخديرهم وتنويمهم حتى لا يحدثوا ضجيجا، حتى لا يطرحوا تساؤلات ويشككوا في وجودهم".

وشدد البابا على القول "ثمة طرق كثيرة لإبقائهم هادئين حتى لا يتورطوا، وحتى تفقد احلامهم مداها الأعلى وتصبح اضغاث احلام، تافهة وحزينة".

وذكر البابا بكلمة ليسوع المسيح في شأن التلامذة الذين يعتبرون صاخبين وواضحين جدا: "اذا ما صمتوا هم فان الحجارة ستصرخ".

وقال البابا "اعزائي الشبان، عليكم انتم ان تقرروا". واضاف "اذا سكت الآخرون، اذا كنا نحن الكبار والمسؤولون، الذين غالبا ما يكونون فاسدين، صامتين، اذا صمت العالم وخسر الفرح، اسألكم: انتم، هل ستصرخون؟".

 الا ان البابا لم يصدر اشارة مباشرة الى التظاهرات ضد الاسلحة النارية التي شارك فيها السبت اكثر من مليون شخص، بينهم عدد كبير من الشبان، في الولايات المتحدة، خلال تظاهرة تاريخية ضد الاسلحة النارية.