: آخر تحديث
بعد 15 عامًا على الاحتلال الأميركي

إكونوميست: العراق في طريقه إلى الاستقرار

لندن: نشرت مجلة "إكونوميست" تقريرًا لاحظت فيه أن أوضاع العراق تختلف اليوم عنها قبل أربع سنوات، عندما كان تنظيم الدولة الاسلامية "داعش" يقف على أبواب بغداد، ويرفع رايته السوداء فوق العديد من المدن العراقية. فاليوم، هُزم داعش وعدد المدنيين الذين يُقتلون كل شهر في مواجهات مسلحة نسبة ضئيلة مما كان العدد في عام 2014، وانتاج النفط غزير وخزينة الدولة عامرة بعائداته.

مخطئون

بحسب إكونوميست، نفوذ القوى الأجنبية وخصوصًا ايران والولايات المتحدة، تراجع "بعد أن تعلم السياسيون العراقيون كيف يلعبونهم بعضهم ضد بعض". وفي غضون أسابيع، ستجري انتخابات برلمانية.

هذا التحسن في أوضاع العراق يغري البعض للقول إن الغزو الاميركي قبل 15 سنة كان مبررًا، لكنهم مخطئون. فكثير من الدماء أُهرق خلال هذه السنوات، في العراق وغيره بعد أن فجر الاحتلال موجة من أعمال العنف، ثم أسهم السياسيون العراقيون بقسطهم في مزيد من اعمال العنف من خلال تأجيج الانقسامات الطائفية.

تقول مجلة إكونوميست: "عليهم أن يتعلموا من هذه الاخطاء، وإلا فسيهدرون اللحظة الراهنة التي تبعث على التفاؤل".

يتابع التقرير أن العراق اليوم يبدو كما كان في عام 2010 الذي شهد هو أيضًا انتخابات برلمانية، بعد فترة قصيرة على هزيمة تنظيم القاعدة بمساهمة حاسمة من مقاتلي "الصحوة" السنة. لكن، بعد قرار باراك أوباما الانسحاب في عام 2011، تقول إكونوميست إن رئيس الوزراء وقتذاك نوري المالكي "استبعد السنة من الاجهزة الأمنية وقطع المال عن الكرد وسجن العراقيين الذين كانوا يشككون" من سياساته.

العبادي أفضل

يصف التقرير رئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي بأنه "أفضل"، مشيرًا إلى أنه يتمتع بشعبية بين السنة، على الرغم من أنه شيعي، وأن أمامه الآن فرصة لتوحيد البلد. يقترح التقرير على العبادي أن يدمج ميليشيات الحشد الشعبي التي قاتلت داعش بالقوات النظامية، وأن يدفع رواتب مقاتليها مباشرة وليس من طريق قادتهم ليكون ولاؤهم للدولة.

يمكن إحالة الكبار على التقاعد، وتسجيل الشباب في الجامعات ومن كانت لديهم أعمال يعودون إلى اعمالهم.

يشدد التقرير على ضرورة "إقصاء الطائفية عن السياسة"، منتقدًا نظام المحاصصة الذي يقول انه "أدى إلى فساد وركود بدلًا من الوحدة، حيث التعيينات على أساس الانتماء الطائفي والاثني بدلًا من الاستحقاق، والوزارات تتعرض للنهب، والدولة ملوثة بحيث أن كثيرًا من العراقيين اصبحوا يشككون في جدوى الديمقراطية، ولا معارضة تحاسب السلطة التنفيذية".

نوهت إكونوميست في ختام تقريرها بالائتلافات العريضة التي شكلتها الأحزاب السياسية وتخوض الحملة الانتخابية على أساس قضايا تهم المواطنين بصفة عامة. وبعد الانتخابات، يأتي اختبار الوعود اطلقها السياسيون بمكافحة الفساد والحفاظ على السلام الأهلي والحكم باسم الجميع.

 

أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "إكونوميست". الأصل منشور على الرابط:

https://www.economist.com/news/leaders/21739657-election-may-offers-chance-build-recent-progress-fifteen-years-after-americas?frsc=dg%7Ce

 


عدد التعليقات 11
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. تقرير هابط
Mahmod - GMT الأربعاء 04 أبريل 2018 06:22
بسبب الاهتمام الزائد والأعمار العظيم الذي يشهده الموصل والمناطق السنية ازدادت شعبية حيدر الشيعي في المناطق السنية.تقرير مضحك
2. النظرة الانكليزية
Rizgar - GMT الأربعاء 04 أبريل 2018 07:46
وما الفرق بين داعش والكيان العراقي ؟وما الفرق بين علم داعش وعلم الكيان العراقي ؟حسب ايكونومست مستقر لان الانكليز حصلوا على عقود نفط كركوك .تيريزا ماي ركضت الى عاصمة الانفال للحصول على عقود .حسب الانكليز النظام الملكي كان نظاما مستقرا و RAF حرق كوردستان ارضا وشعبا من ١٩٢٣ الى ١٩٤٨ .
3. مرض أسمه النرجسية
محايد - GMT الأربعاء 04 أبريل 2018 10:34
يا رز كارا , ستبقى تنعق لأمد طويل أكثر من ما كنت تتأمل!! أنت وأمثالك الذين يأكلون من خير العراق ويتمنون له الخراب ما أنتم إلا نواة الشر حتى بالنسبة لأبناء قوميتكم؟ لا يوجد شيء أسمه كوردستان لا قبل 1923 ولا بعد 2017 ولن يكون هكذا شي أنه مجرد وهم خلقه لكم كل من تربع على عرش التسيد على هذا الشعب المغلوب على أمره؟ نرجسية تخيلكم بأن هنالك وطن جميل مختفي سيظهر يوما ما !!؟؟ ما هم الا سراب ولهذا نرى أسيادكم يحاولون خلق صورة نمطية بتعبئة الشارع الكوردي بكراهية الآخرين ؟؟ أتحدى أي شخص يدلنا على حضارة او موقع حضاري كوردي بالمنطقة كاملة وليس العراق فقط؟؟أيها الاكراد يجب ان ترفضوا ان تكونوا احصنة طراودة وضحية ابدية لتجار الحروب الذين لم يأخذ منهم الاكراد سوى الالام .فيا ناعق تب الى ربك وكن بشرا قليل الشر!!! فالعراق لا يحتاج لأمثالك وإن اصريت فيمكنك أن ترجع الى أصلك ألآري بأفغانستان ؟؟ وروحه بلا ردة
4. العنصري رزكار
عمر العراقي - GMT الأربعاء 04 أبريل 2018 10:37
والله توقعت راح تكتب. البشمركة هم جزء من داعش والدليل لدى كاكة مسعود اكثر من 6000 قيادي داعشي. والعالم ينظر لماذا بعد هزيمة البشمركة من كركوك بعد أن تركوا شراويلهم في كركوك واولهم محافظ كركوك الكردي. حيث استقر الوضع في كركوك قاموا دواعش البشمركة بالتفجيرات والاغتيالات.الآن كل العالم يعرف رجعت الاراضي المغتصبة من قبل مسعود وزبانيته وعاد شمال العراق حيث لايوجد في العالم شيء اسمه كردستان فقط في الاحلام. سوف يرفع العلم العراقي تاج راسك وراس مسعود في اعلى جبل في شمال العراق . وابقى انت بعنصريتك ومسبتك للعرب الذين لولاهم لمات شعبك جوعا بعد ان سرق مسعو د ومسرور واشتريا فلل في اميركا واوربا والشعب الكردي جوعان.انت لم تعلق على اخبار التظاهرات التي قام الشعب الكردي ضدكم وكتبت لك ولكنك لاترد.اشكر ديمقراطية ايلاف حيث تسمح لك بسباب العرب جميعا وهي تنشر سبابك.
5. يقطر نفط
سامي عبد الصمد - GMT الأربعاء 04 أبريل 2018 11:08
بصراحة , الاستقرار قادم بعد الانقلاب العسكري السعيد وسوف يستقر العراق بالعودة الى زمن التحالفات النفطية-سياسية عام ١٩٦٢. السؤال هنا ماذا سيفعل السؤال هنا ماذا سيفعل الفنانين؟ ومم سيسرقون ؟فناني الغفلة ؟ ومم سيسرقون ؟ هلا بيكم , لا تحتاجون الى اعمدة المشانق في الساحات العامة لكون الجميع يحمل مشانقة. هلا بيكم وبدلا من نقطر النفط لرنضيَّ دولة فلنقطر عرق
6. انا أؤكد هذا الخبر...
مصطفى العراقي - GMT الأربعاء 04 أبريل 2018 11:53
كذبة نيسان.
7.
نكتة الاسبوع - GMT الأربعاء 04 أبريل 2018 15:22
قطع رأس الحسين ووضع عند عبيدالله بن زياد .ثم قطع رأس عبيدالله بن زياد ووضع عند المختار الثقفي .ثم قطع رأس المختار الثقفي ووضع عند عبدالله بن زبير .ثم قطع رأس عبدالله بن زبير ووضع عند عبد الملك بن مروان .وهلم جرا .. .وقطع راس الملك الحجازي المستورد ووضع في النهر ....وقطع راس عبد الكريم قاسم ووضع في نفس النهر ....وقطع راس صدام حسين ...ووضع في مكان مجهول ....الخ .ملاحظة :كل هذا قبل ان يكون هناك شي اسمه الصهيونية او امريكا او داعش ...وطبعا قبل الحصار الاقتصادي الشيعي على الكورد وقبل عدم دفعي مستحقات فلاحي كوردستان ....وقبل الهجوم الشيعي على خورماتو وكركوك ..... هل بامكان امريكا صيانة الكيانات الفلفلية المبنية على قطع الرؤوس والقيم اللا اخلا قية المنحطة ؟ هل نجح اجرام علي حسن المجيد الاستهتار بكرامة الكورد!!!
8. انظف
- GMT الأربعاء 04 أبريل 2018 15:32
هل نجح ابناء التكريت في الاستهتار بكرامة الكورد بالرغم من انفال ١٨٢ الف انسان , واغتصاب الكورديات , و٦٤٣ مقبرة جماعية وحرق ٥٠٠٠ الف قرية ؟ فهل سينجح ابناء النجف والكربلاء في الاستهتار بكرامة الشعب الكوردي عن طريق الحصار الا قتصادي والاغتصاب الجنسي والسرقة وعدم دفع مستحقات الفلاحين الكورد وحرق وتدمير الرموز الكوردية في كركوك؟
9. الله أكبر
卡哇伊 - GMT الأربعاء 04 أبريل 2018 15:37
المرتزقة العرب سرقوا أبواب وشبابيك المنازل وتراكتورات الفلاحين الكورد في عفرين، بل ومواشيهم ودجاجاتهم بسفالة لامثيل لها وهم يصيحون "الله أكبر" أو "تكبيييير". نفس اعمال الشيعة في خورماتو وكركوك ,الفرق البسيط ان الشيعة في خورماتو وكركوك يصيحون "لبيك يا حسين" و "يا حسين" ..وكان الكورد شاركوا في قتل الحسين !!! ماذا كانوا يفعلون بالكورد لو شارك كوردي واحد في الكوفة في قتل الحسين ؟ اشكر اجدادي لعدم مشاركتهم في الكوفة ...في الترمينولوجي العلمي الطبي يسمى ب : homozygous اي شخصان مختلفان ولكن يشتركان بصفات جينية مشتركة ..من یعتقد بأن ثمة ظلم أسود وآخر أبیض، فضعفه لیس في نظره وإنما في دماغه .
10. كيان خبيث
فونتي - GMT الأربعاء 04 أبريل 2018 15:40
العراق كدولة صناعة بريطانية فرنسية بخارطة الشرق الاوسط القديم سايكيس بيكو، ولا يوجد بالتاريخ دولة باسم العراق، فالعراق معرف لمنطقة جغرافية .. والعراق تسميه غير اصلية لهذه البقعة الجغرافية، فهذه التسمية لم يطلعها اي من شعوب منطقة العراق الداخلية عليه، بل هي تسمية اجنبية اما فارسية او حجازية، وتعني الشاطئ، والعراق معرف لمنطقة جغرافية كما اشرنا.. حاله حال منطقة البلقان ومنطقة البلطيق والمنطقة الاسكندافية، ومن اجل الاستقرار بالعالم يجب ان تؤسس ثلاث دول فيه ليكون العالم اكثر امنا


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. سياسيون وأكاديميون يناقشون نزاع الصحراء بعد لقاء جنيف
  2. ماكرون يخاطب الأمة الاثنين
  3. اليونيسف تعمم بيانات مثيرة للقلق حول أوضاع اليافعين اللاجئين والمهاجرين
  4. نائب ديموقراطي بارز: الادعاءات ضد ترمب
  5. فوضى قرارات في الأردن!
  6. الدفاعات الجوية السورية تتصدى لـ
  7. التايمز: روسيا تقف وراء محاولات تضخيم احتجاجات الشارع في فرنسا
  8. المغرب: حجز أكثر من طن من مخدر الكوكايين
  9. من هو الجنرال جون كيلي آخر الراحلين من البيت الأبيض؟
  10. الرياض تؤكّد: لن نُسلّم متورطين في قضية خاشقجي لتركيا
  11. قادة مجلس التعاون الخليجي يعقدون قمتهم المقبلة في الإمارات
  12. مطالبات ببدء إجراءات عزل
  13. إعلان الرياض: نحو قيادة عسكرية موحدة وسوق اقتصادية مشتركة
  14. قادة الخليج يدعون في الرياض لحماية وحدة مجلس التعاون
  15. الأردن: الحكومة تسحب تعديلات القانون
  16. فيلم إباحي فوق الهرم الأكبر يهز مصر
في أخبار