تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
أكد أن الأميركيين لم يحصدوا شيئًا من فتن حاولوا بثها

روحاني: ستندم واشنطن إذا انسحبت من الاتفاق النووي

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف: حذر الرئيس الإيراني حسن روحاني الأحد من أن الولايات المتحدة "ستندم" كثيرًا في حال قررت الانسحاب من الاتفاق النووي الايراني، وهو ما هدد الرئيس الأميركي دونالد ترمب بالقيام به.

وقال روحاني أثناء خطاب أدلى به في سابزوار (في شمال غرب إيران) ونقله التلفزيون الرسمي "في حال خرجت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، سترون كيف سيندمون كما لم يندموا من قبل في تاريخهم".

وأضاف روحاني أنّ الولايات المتحدة لن تبلغ غاية في مواجهتها الشعب الايراني العظيم. وقال: إنّ الأميركيين طالما أثاروا الفتن ضد الشعب الإيراني، لكنهم لم يحصدوا شيئًا منها، وها هم اليوم مرة اُخرى يرتكبون الخطأ نفسه، لأن أميركا إن انسحبت من الاتفاق النووي سترى عاجلًا نفسها النادمة تاريخيًا.

وخاطب روحاني الشعب الايراني قائلًا: اُعلن للجميع بأنّ الحكومة قامت قبل أشهر بإبلاغ جميع القطاعات التنفيذية للبلاد بالأوامر والتعليمات اللازمة، ومنها منظمة الطاقة النووية الإيرانية، حيث إني شخصيًا قابلتُ كبار مسؤوليها، فضلًا عن إعطائنا التعلميات والأوامر اللازمة في الشأن الاقتصادي.


عدد التعليقات 3
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. كم أنت مضحك ياروحاني
عصام حبيب - GMT الأحد 06 مايو 2018 12:51
أنتم الفرس المجوس لاتملكون سوى الزعيق والعويل والتهديدات الجوفاء. تتهمون الغرب بإثارة الفتن وأنتم نساكين مسالمون تحبون جيرانكم ولا تثيروا الفتم ولا تقتلوا الأطفال ولا تهدموا البيوت فوق رؤوس أصحابها وليست لكم أذرع إرهابية مثل حزب الشيطان والحقد الشعبي وميليشيات المرتزقة المجرمون من الأفغان وتوابعهم. لقد آن أوان زوالكم وزوال حلمكم الإمبراطوري الفارسي البغيض المملوء بالحقد والكراهية والقتل والإرهاب. نريد أن نرى كيف ستندم الولايات المتحدة ندماً تاريخيا وأنتم تهزمونها ..... كم أنتم مضحكون وهذه التصريحات سوى صرخات المتألمين الباكين.
2. روحاني نسخة من خاتمي
عادل محمد - البحرين - GMT الإثنين 07 مايو 2018 06:08
تحذيرات وتهديدات روحاني الجوفاء لأميركا والرئيس ترامب وحتى لإسرائيل، تذكرنا تهديدات الرئيس الإيراني الأسبق أحمدي نجاد بمحو دولة إسرائيل عن الوجود!... لا فرق بين روحاني وخاتمي وأحمدي نجاد والمجرم والجزار إبراهيم رئيسي منافس روحاني في الانتخابات الإيرانية الأخيرة... حسن روحاني نسخة من محمد خاتمي الرئيس الإيراني الأسبق ورئيس ما يسمى "مؤسسة الحوار بين الحضارات والثقافات" مع أقواله المعسولة وخطبه الرنانة والمجوفة!... والقرد القزم أحمدي نجاد كان يلقب بطالق رصاص الرحمة في رؤوس السجناء في بداية الفتنة الخمينية، وشارك طلاب السفاح خميني في احتجاز رهائن السفارة الأميركية، وساعد جلاد السجون صادق خلخالي في قتل الأكراد الذين عارضوا الزمرة الخمينية...المجرم والجزار ابراهيم رئيسي كان عضو لجنة الموت التي نفذت جريمة اعدام اكثر من ثلاثين الف سجين سياسي ايراني عام 1988 في غضون اسابيع قليلة باوامر من خميني... فقد أعلن التيار الأصولي المتشدد ( زمرة وعصابة خامنئي ) مرشحه للانتخابات الرئاسية الإيرانية المقبلة، المقرر إجراؤها في مايو/أيار المقبل، إبراهيم رئيسي وهو رجل دين متشدد مقرب من المرشد الأعلى علي خامنئي ، والذي اشتهر بعضويته في ''لجنة الموت'' التي شكلت عام 1988 بأمر من مرشد النظام الأول الدجال الجزار الخميني والتي قامت بإعدام عشرات الآلاف من السجناء السياسيين... أدعو القراء الأحباء إلى قراءة فقرات من مقالي "وخرج الأرنب روحاني.. من عمامة خامنئي!" المنشور في إحدى المواقع الإلكترونية ذو صلة بالموضوع... في اللعبة الانتخابية الهزلية والمزيّفة خرج المجرم والمحتال حسن روحاني من صندوق ولي الفقيه، ليمثل دور رئيس الجمهورية لأربعة أعوام أخرى. وفي أول تصريحاته قال: الحرس الثوري ضمان لاستقرار المنطقة!؟. علماً بأن الحرس الثوري جيش إرهابي، يقمع الشعب الإيراني في إيران ويتدخل في دول المنطقة من أجل القتل والدمار!... عندما كان المجرم روحاني أمين المجلس الأعلى للأمن القومي قام بقمع انتفاضة الطلاب التي اندلعت بالعاصمة طهران في يوليو 1999، بوجه ما كان الرئيس خاتمي يمارسه من الدّجل والشعوذة، ليوصلوا صوت النقمة الشعبية العارمة في إيران إلى أسماع العالم أقوى من أي وقت مضى، معلنين أن خاتمي لن يستطيع تجميل الوجه القبيح لـ «الوليّ الفقيه» المفضوح لدى القاصي والدان
3. ردي على عصام حبيب
عادل محمد - البحرين - GMT الإثنين 07 مايو 2018 07:16
أنصح القارئ الكريم الابتعاد عن الإهانة والعنصرية والتفكير في القضية الجوهرية كاضطهاد وظلم الشعوب الفارسية والعربية ونهب ثرواتها بواسطة الحكومات الدينية والديكتاتورية الفاسدة. الفرس أصحاب تاريخ وحضارة. سيبويه وابن المقفع ساعدا في تصحيح ألف باء واللغة العربية. الفيلسوف والفلكي والشاعر عمر الخيام مؤلف التقويم الفارسي (هجري شمسي) الذي شهد فلكيو الغرب بأنه أدق تقويم في العالم!... أرجو القراء الأعزاء إلى قراءة ملخص هذا الموضوع المنشور في موقع "ملتقى أهل الحديث" ذو صلة بالموضوع: ادعوكم لمناقشة الكتاب الجديد عن الملك الفارسى كورش الأكبر وهو أول كتاب فى العالم العربى والإسلامى يروى سيرة هذا الملك العادل المتسامح كما يثبت بالأدلة إن شاء الله أنه هو نفسه المقصود بالقائد العظيم ذو القرنين الذى ذكره الله وأثنى عليه فى القرآن الكريم ، كما يرفع الكتاب الظلم عن الملك كورش فى علاقته باليهود بعد أن فك أسرهم البابلى وأعادهم إلى فلسطين ، فيثبت الكتاب أنه فعل هذا نتيجة عدله وتسامحه مع كل الأديان والشعوب التى حكمها وليست حبا خاصا لليهود ، كما سيجد القراء فى كورش مثل أعلى فى حب الحرية والثورة على الظلم والطغيان بكافة أشكالهما... ويقول كورش فى نقوشه التاريخية بعد أن مكن الله له فى الأرض وأعطاه كنوز المخابىء : الآن وبما أننى وضعت تاج مملكة الفرس، وبابل، وامم الاتجاهات الاربعة على رأسي بمساعدة اهورا مازدا(الله)، أعلن بأنني سأحترم تقاليد، وعادات وأديان أمم امبراطوريتي، ولن أدع أيا من حكامي وأتباعى يستصغروها او يهينوها، ما دمت أنا حياً . ومن الآن فصاعدا ، لن أفرض حكمى على أية أمة . فالجميع حر بقبوله ، أو رفضه )... ويبرر مايكل هارت اختياره لكورش من المائة العظماء وأعظمهم محمد صلى الله عليه وسلم بقوله (وعظمة كورش لا ترجع فقط إلى معاركه الضخمة ولا إلى توحيد هذه الدول المتنافرة . إنما ترجع أهميته إلى أن إنجازاته كانت نقطة تحول فى التاريخ السياسى للعالم القديم ، ولذلك فهو واحد من الذين غيروا مجرى التاريخ )... لقد كان كورش الحاكم العادل المتسامح ولا يزال مثلا أعلى للكثير من حكام وقادة العالم القديم والحديث وخاصة فى الغرب لذلك ستعرف فى هذا الكتاب لماذا زار الإسكندر الأكبر قبر كورش فى فارس ولماذا كان الرئيس الأمريكى توماس جفرسون يحتفظ بنسختين من كتاب ( سيرة كورش وأخلاقه ) ولماذا قال الرئيس ا


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. بغداد: تناقض بقيادة الحشد حيال الجهة التي هاجمت معسكراته
  2. دمشق تعلن فتح معبر لخروج المدنيين من منطقة التصعيد في إدلب
  3. ماكرون يستقبل جونسون في ظل المأزق المستمر حول بريكست
  4. كلام عون عن الإستراتيجية الدفاعية يثير جدلًا
  5. انسحاب مرشح ديموقراطي ثالث من السباق الرئاسي الأميركي
  6. ترمب: الحرب التجارية مع الصين ليست حربي!
  7. حراك الجزائر يتمسك بإجراء انتخابات رئاسية
  8. ماكرون: لا بدّ أن تعود روسيا لمجموعة الثماني
  9. هذه أفضل 10 متاحف مجانية في لندن
  10. ترمب: ما من رئيس أميركي آخر ساعد إسرائيل بقدر ما فعلت
  11. الشهري أول متحدثة رسمية لوزارة التعليم في السعودية
  12. رحيل الأمير فهد الخالد السديري
  13. مهلة ميركل
  14. الكشف عن ارتفاع عدد المصابين بالإيدز في العراق
  15. أسر كشميرية تطالب بمحاسبة المسؤولين عن وفيات
  16. ترمب يتهم اليهود من ناخبي الحزب الديموقراطي بـ
في أخبار