: آخر تحديث

عبوتان ناسفتان في بغداد تستهدفان مقر الحزب الشيوعي

بغداد: انفجرت عبوتان ناسفتان مساء الجمعة على بعد أمتار من مقر الحزب الشيوعي العراقي في وسط بغداد، بحسب ما أكد متحدث باسم ائتلاف "سائرون" الذي يجمع بين الشيوعيين بالزعيم الشيعي البارز مقتدى الصدر، الذي فاز أخيرًا بالانتخابات التشريعية.

وأوضح عضو المكتب السياسي في الحزب الشيوعي العراقي جاسم الحلفي لوكالة فرانس برس أن "عبوتين ناسفتين رميتا على مقر الحزب الشيوعي العراقي" في ساحة الأندلس في وسط العاصمة.

وقال ضابط برتبة رائد في الشرطة لفرانس برس إن التفجيرين "أسفرا عن سقوط ثلاثة جرحى" في أول تفجير يستهدف مقر حزب عراقي منذ انطلاق الحملة الانتخابية في منتصف أبريل الماضي. واعتبر الحلفي أن "السبب هو أن طغمة الفساد لم تتحمل طعم الخسارة. نحن نتلقى تهديدات مستمرة. هذه رسالة تهديد وتخويف لإعاقتنا عن المضي في طريق الإصلاح والتغيير".

وفاز تحالف الصدريين والشيوعيين وبعض أحزاب التكنوقراط في الانتخابات التشريعية الأخيرة بـ54 مقعدا. وتقدم "سائرون" على تحالف "الفتح" (47 مقعدا) الذي يتزعمه هادي العامري، ويضمّ فصائل الحشد الشعبي، التي اضطلعت بدور حاسم في دعم القوات الأمنية لدحر تنظيم داعش.

وحلّ ثالثا بـ42 مقعدًا ائتلاف "النصر" برئاسة العبادي، المدعوم من التحالف الدولي. وهي المرة الأولى منذ العام 2005، التي تجري فيها عملية التصويت في العراق من دون هجمات دامية وفي أجواء هادئة نسبيا، بعيد إعلان السلطات هزيمة تنظيم داعش في ديسمبر الماضي.


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. تحية
الترحاب والأستقبال - GMT السبت 26 مايو 2018 05:00
اليست هي دولة محاصصه او حكومة محاصصه ؟ فهذه حصة الشيوعيين من التفجيرات , ومن هنا ورايح خلي الشيوعيين يستلمون تفجيرات . عندنا مثلاً في العراق يقول " زلك الشاذي أ بيت المكادي " . لو كانوا الشيوعيين باقين خارج العمليه السياسيه وخارج اللعبه لكان أفضل لهم وأسلم لهم , فما يسمى بالكتل والآحزاب السياسيه المشاركه لها كل واحده ميليشياتها التي تحميها , فمن الذي يحمي الشيوعيين؟!
2. عبوتان
ناسفتان - GMT السبت 26 مايو 2018 13:51
" عبوتان ناسفتان , فبأي الآء ربكما تكذبان " منا ورايح استلموا التفجيرات , 20 لو 30 مرجع ديني عراقي مكفّركم , والله ليخلصوكم بشهر واحد


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. صالح يبحث بالرياض وطهران العقوبات الاميركية وصراعات المنطقة
  2. الشاي أم القهوة ... جيناتك تحدد تفضيلك لأحد المشروبين
  3. ماكرون وميركل يتحدان في وجه
  4. المنتدى العالمي الأول للصحافة يبحث انتاج معلومات ذات جودة
  5. الكشف عن السفارات الأعلى والأقل متابعة من العراقيين على فيسبوك
  6. واشنطن: لا علاقة بين قضيتي غولن وخاشقجي
  7. هل يكون الحل في لبنان في الدعوة الى طاولة حوار؟
  8. فيديو يظهر كارثة الحريق في كاليفورنيا
  9. لنودع الكيلوغرام!
  10. ترمب يستعد للأسوأ: إعصارٌ مدمرٌ قد يضرب الإبن والصهر
  11. صالح: نسعى لعراق يكون ملتقى للمصالح وليس للنزاعات
  12. اجتماع رباعي في الرياض لدعم اقتصاد اليمن
  13. إشادة بنتائج التحقيق السعودي في قضية خاشقجي
  14. كوريا الشمالية تختبر سلاحًا متطورًا
  15. زلزال ملكي جديد في الحقل الديني بالمغرب
  16. الشيوخ الأميركي يصوت ضد قرار وقف مبيعات أسلحة للبحرين
في أخبار