: آخر تحديث
في إطار دعاوى ضدّ شخصيات تقف وراء قرصنة بريده

رجل الأعمال الأميركي برودي يقاضي شقيق أمير قطر

إيلاف من واشنطن: وسّع رجل الأعمال الأميركي إليوت برويدي، وهو جامع تبرعات بارز للحزب الجمهوري ومقرّب من الرئيس ترمب، سلسلة دعاويه ضد المسؤولين في قطر، متهما اياهاهم باختراق بريده الإلكتروني وتسريب رسائل له.

وتقدم برويدي الخـميس الماضي بشكوى معدلة أورد فيها أسماء جديدة لقائمة من يروم مقاضاتهم، ومن بينهم هذه المرة، الشيخ محمد بن حمد بن خليفة آل ثاني شقيق أمير قطر، وأحمد الرميحي وهو رئيس سابق للاستثمارات في صندوق الثروة السيادي القطري.

وأستحضر برويدي في شكواه أنه "استهدف بسبب معارضته الشديدة لقطر، وذلك في إطار جهود يقودها محمد بن حمد آل ثاني، والرميحي لتغيير السياسة الأميركية تجاه الدوحة".

وأضاف أن قطر "سعت إلى استغلال رسائله الإلكترونية المخترقة لاستهدافه بتغطية صحفية سلبية ومنعه من انتقاد قطر".

مجلة "بوليتكو" الأميركية أوردت في هذا السياق أن إليوت برودي يسعى  لإقناع ترمب وإدارته بتبني موقف عدواني ضد قطر.

واتهم برويدي، في دعوى أقامها أمام المحكمة في لوس أنجلس في مارس الماضي، قطر ووكلاء لها باختراق حسابات البريد الإلكتروني، التي تخصه هو وزوجته، وتقديم الوثائق المسروقة، عبر أعضاء جماعات ضغط في الولايات المتحدة، إلى الصحف بهدف نشر تقارير تنال منه.

وتقول الدعوى القضائية التي طالب فيها برودي بتعويضات غير محددة إن عدد المعلومات المسربة جرى التلاعب بها.

وتضيف الدعوى القضائية بعدا جديدا للأزمة الدبلوماسية في منطقة الخليج حيث فرضت الـسعـودية والإمارات والبحرين ومصر عقوبات على قطر في يونيو من العام الماضي. وتتهم الدول الأربع قطر بمسانده متطرفين، وهو ما تنفيه قطر.

ووصف جاسم آل ثاني المتحدث باسم السفارة القطرية في واشنطن الدعوى القضائية بأنها "محاولة من جانب برويدي لصرف الانتباه عن تدقيق الإعلام في أنشطته".

واضاف آل ثاني أن "برويدي وليس قطر هو من دبر أنشطة شائنة بهدف التأثير على الكونغرس وعلى السياسة الخارجية الأميركية".

ويتهم برودي عملاء المخابرات السابقين الذين دربتهم الولايات المتحدة وبريطانيا بمساعدة قطر على تنفيذ هجمات إلكترونية ضد المواطنين الأمريكيين في محاولة لتشويه سمعة مكانتهم العامة.

ورفع برودي دعوى  قضائية إلى المحكمة مدعما ملفه  بمعلومات جديدة حول كيفية استخدام قطر لشركة استخبارات خاصة تسمى،"Global Risk Advisors"، من أجل "تنسيق وتنفيذ الاختراق"، وتجنيد "مرتزقة الإنترنت" في مختلف البلدان لتنفيذ الهجمات.

من جهته أكد المحامي لي ولو سكي الذي ينوب برودي أن "الشكوى المعدلة المقدمة تعكس معرفتنا الأكثر تقدما بالتآمر على السيد برودي وتسعى إلى محاسبة الأشخاص والكيانات المسؤولة". وهذا يشمل "موظفي الحكومة السابقين في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة"، على حد قوله.

وقال ولوسكي وهو سفير سابق ومسؤول كبير في مكافحة الإرهاب في إدارة الرئيسين كلينتون وبوش، أن جريمة اختراق رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بمواطن أميركي ترتقي إلى "فعل حرب""عندما يتم تنفيذ هذا الهجوم من قبل حكومة أجنبية".

وتابع: "في هذه الدعوى، نطالب بأن تخضع قطر للمساءلة عن دعمها للإرهاب بأي شكل من الأشكال وحتى على الانترنت... عندما ترتكب الدول الأجنبية جرائم، فإن مبادئ الحصانة السيادية يجب ألا تحميها من المساءلة في محاكمنا".


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. نفاق
متابع - GMT الأحد 27 مايو 2018 19:05
لعنة الله على الانتهازيين قال رجل اعمال بل رجل مافيا وعصابات
2. لا تكن مغروراً
سوري - GMT الأحد 27 مايو 2018 19:52
الدهر يومان ، يوم لك ويوم عليك فإذا كان لك فلا تبطر وإذا كان عليك فاصبر. وما يجب على الإنسان عملهُ في هذه الدنيا من اجل ان يسلك الطريق الأمثل تجاه احداث الزمن اجل . ان الحياة لاتدوم لأحد على حال واحدة . فهذه سنة التاريخ والزمن منذ القديم تواترت عليهم ظروف متنوعة .والإنسان حين يفوز بكل ما يرغب فيه من متع الحياة وثروتها . ويهمين على مصيره . يريد ان تدوم له هذه الحالات فيعمل بتأثير من نفسه الأمارة بالسوء على الابتعاد عن طريق الخير بل يسارع الى اقتطاف ما حرمته قوانين الحياة عليه . فيظلم . ويسئ الى الآخرين وهو في حقيقة الامر يسئ الى نفسه ويزيد في تراكم السيئات عليه من دون ان يدرك ان الهاوية بانتضاره . لكن المادة التافهة التى تتراءى له بأشكال الأموال الطائلة والملذات التي يأنس لها تمنعه من رؤية الطريق المضيء فيقع أسيرا لهواه عبداً لرغباته عدواً لغيره من البشر ظلنا منه . وتوهماً ان ما فاز به هو ايدي سرمدي .!! والطبيعة البشرية التى تحتوي على عنصري الخير والشر يميل به ضرر وجوده . وعدوان على من هم معيته من اهل وإخوان ومعارف . بسبب أوضاعه التي اشرنا إليها قبل قليل الى ان يروي نفسه من هاتيك الأطايب والملذات حتى لو كان في ذلك لكن هذه الحالة لا تستمر بل تتحول الى نقيضها فأن لم يأخذ المرء الحيطة وينظر بعيداً الى مستقبل ايامه . نراه يهوي مثل الجبل الشامخ تأكله شروره وأوهامه . فتنخر كيانه هاتيك الأدواء الأخلاقية والاجتماعية فإذا به يقع صريعاً . صريع ما زرع يداه من عدوان وتجاوز على نفسه وعلى الآخرين . فيتنقل" من جبروته الطاغي وكبريائه الفارغة الى ماهو ادنى بكثير" مما كان عليه تلك قاعدة أودعتها الطبيعة في سلوك البشر أرادا نظيران فأين كانوا وماذا صاروا هل أنقذهم التمسك بالأذى والإصرار على انتهاج طريق الشرور يدافع من الزهو والتكبر والتجبر .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الملك سلمان يعزي الرئيس السوداني في وفاة سوار الذهب
  2. واشنطن تخفض تمثيلها الدبلوماسي لدى الفلسطينيين في القدس 
  3. 4 زعماء في خلوة لاحتساء الجعة... لِم لا !؟
  4. رئيس وزراء إثيوبيا: تمارين الضغط أنقذتني من القتل
  5. بوتين: حققنا أهدافنا في سوريا 
  6. الرزاز في لقاء شبابي استجابة لمبادرة أطلقتها مواقع التواصل 
  7. سعودي تتهمه أنقرة في قضية خاشقجي: لم أدخل تركيا في حياتي
  8. الجعفري يلقن باسيل
  9. عبد المهدي جاهز لتقديم حكومته للبرلمان مطلع الاسبوع المقبل
  10. القمر بديلًا عن أعمدة الإنارة الليلية في الصين
  11. تشكيل الحكومة اللبنانية بات قريبًا جدًا
  12. هل يعود الدور الخليجي إلى عهده في لبنان بظل عرقلة حزب الله؟
  13. صنعت حلوى من رماد جدتها وقدمتها لزملائها
  14. كنز معماري غريب في بلغاريا!
  15. البحرين الأولى عربيًا في مؤشر رأس المال البشري
في أخبار