قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تونس: انتخبت سعاد عبد الرحيم التي تصدرت لائحة حزب النهضة الاسلامي في الانتخابات البلدية الثلاثاء رئيسة لبلدية العاصمة التونسية، لتصبح اول امرأة تتولى هذا المنصب.

وعبد الرحيم عضو في المكتب السياسي لحزب النهضة وتعرف عن نفسها بانها مستقلة. وقد انتخبت باصوات اعضاء المجلس البلدي الجديد ب26 صوتا مقابل 22 لخصمها الرئيسي كامل ايدير.

وايدير المسؤول المحلي في عهد الرئيس السابق زين العابدين بن علي كان الاول على لائحة حزب نداء تونس الذي اسسه الرئيس الباجي قائد السبسي والحليف الحالي للنهضة على المستوى الوطني.

وقالت سعاد عبد الرحيم التي تدير شركة صيدلانية وتبلغ من العمر 53 عاما، "اليوم تم انتخاب اول امرأة رئيسة بلدية"، مؤكدة ان هذا الفوز "أهديه لكل التونسيين والمرأة التونسية (...) اهديه لنساء بلادي والشباب التونسي"

واضافت في تصريح لوكالة فرانس برس ان "اول الملفات سنتناولها مع المجلس البلدي هي جمالية مدينة تونس".

وتعاني العاصمة التونسية من مشكلة ادارة النفايات التي تفاقمت مع الانتفاضة التي اطاحت في 2011 نظام الرئيس زين العابدين بن علي.

وقد انتخبت في دورة ثانية قاطعها بعض نواب اليسار والوسط الذين رفضوا التصويت لاي من حزبي النهضة ونداء تونس.

حل حزب النهضة في الطليعة في العاصمة بدون ان يحقق أغلبية، وحصل على 21 مقعدا من اصل ستين في الانتخابات البلدية التي جرت في السادس من ايار/مايو وكانت الاولى منذ الثورة. وشهدت هذه الانتخابات نسبة امتناع كبيرة خصوصا من قبل الشباب.

وعبد الرحيم واكبت حزب النهضة منذ فترة طويلة. وكانت ناشطة خلال سنوات دراستها الجامعية وعضوا في تكتل النهضة في الجمعية التأسيسية من 2011 الى 2014.