: آخر تحديث
رغم صخب ترمب

قمة حلف الأطلسي تختتم وسط اجواء إيجابية

بروكسل: رغم التغريدات الاستفزازية للرئيس الاميركي دونالد ترمب، وتصريحاته الحادة التي تصل الى حد التهديد، تمكن اعضاء الحلف الاطلسي في ختام يومين من الاجتماعات في بروكسل من تحقيق تقدم "وسط اجواء بناءة وايجابية"، بحسب ما اكد عدد من قادة دول الحلف.

وكان اعضاء الحلف يترقبون هذه القمة في اجواء من القلق، وهم يعرفون تماما الرئيس الاميركي الذي زرع الفوضى في الاجتماع الاخير لمجموعة السبع في كندا في حزيران/يونيو الماضي.

مطلع الاسبوع الحالي وقبل ايام قليلة من قمة بروكسل، شن ترمب سلسلة هجمات عبر تويتر مطالبا بطريقته الاستفزازية الاعضاء بزيادة مساهماتهم في نفقات الحلف الاطلسي. واختصرت احدى تغريداته ما يريده "على دول الاطلسي ان تدفع اكثر، وعلى الولايات المتحدة ان تدفع اقل".

واضاف في تغريدة يبدو واضحا انها موجهة الى ناخبيه قبل اشهر من موعد انتخابات منتصف الولاية مطلع تشرين الثاني/نوفمبر "الامر هكذا غير منصف لدافع الضرائب الاميركي".

وفي اليوم الاول من القمة الاربعاء واصل هجماته على المانيا هدفه المفضل، وقال عنها انها "تحت سيطرة روسيا بالكامل (..) إنها رهينة روسيا".

وواصل الخميس هجماته عليها عبر تويتر قائلا "ألمانيا باشرت للتو دفع مليارات الدولارات لروسيا، البلد الذي تريد أن تحمي نفسها منه، لسد حاجاتها الى الطاقة عبر خط أنابيب غاز جديد قادم من روسيا. هذا غير مقبول!".

ووصل التوتر الى الذروة صباح الخميس عندما دعا الامين العام للحلف الاطلسي ينس ستولتنبرغ الى اجتماع طارىء لقادة الدول لمناقشة مسألة زيادة النفقات العسكرية.

كما سرت شائعات الخميس في اروقة مقر الاطلسي تفيد بان ترمب قد يكون هدد بسحب بلاده من الحلف، في حال لم يتم التجاوب مع مطلبه بزيادة مساهمات الدول الاخرى.

الا ان الرئيس الاميركي حرص شخصيا على نفي حصول اي تهديد من هذا النوع، واكد في مؤتمر صحافي بابتسامة عريضة، انه حصل على ما كان يريده، مضيفا "انا اؤمن بالحلف الاطلسي".

-واحة"-في ختام القمة علق الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون على ما توصلت اليه مشيدا بما تحقق.

واعرب عن الاسف لكون "التعليقات والتغريدات تأخذ أحيانا أهمية أكبر مما تتم مناقشته، او ما يصدر من قرارات عن القادة"، معتبرا ان الحلف الاطلسي "يخرج أقوى بكثير" من هذه القمة.

وخلص الى القول "المهم بالنسبة الي هو شيء واحد : البيان الذي اتفقنا عليه والاستراتيجية التي ندافع عنها".

وكانت دول الحلف الاطلسي ال29 اقرت مساء الاربعاء اعلانا من 25 صفحة لا يشير اطلاقا الى الانتقادات الاخيرة لترمب.

من جهتها قالت رئيسة كرواتيا كولينا غرابار كيتاروفيتش مختصرة موقف الحلفاء "كانت الاجواء مريحة جدا وايجابية وبناءة"، مضيفة ان الرئيس الاميركي يبدو اقل عدائية داخل الاجتماعات المغلقة مما هو امام الكاميرات او عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

اما رئيس حكومة لوكسمبورغ كزافييه بيتيل فقال "قرأت في الصحف ان كل شيء كان مرتبطا بمزاج ترمب، واريد ان اؤكد لكم ان مزاجه كان جيدا".

وقال رئيس مؤسسة روبرت شومان جان دومينيك جولياني "ان المصالح المشتركة بين الاميركيين والاوروبيين تبقى اقوى من التصريحات والتغريدات".

واضاف "ان الشؤون الداخلية تحرك ترمب مثل انتخابات منتصف الولاية، الا انه وبعيدا عن هذا الامر، فان كل الاجهزة الصناعية والاستراتيجية والدبلوماسية الاميركية لها مصلحة في بقاء  الاطلسي حتى اكثر من الاوروبيين".

وقال مدير مركز "كارنيغي يوروب" للتحليل توماس فالاسيك ان ما تبين من الاجتماع الاخير للاطلسي يفيد بان ترمب "يستخدم هذه اللقاءات لمخاطبة جمهوره الاميركي".

وتابع في تغريدة "انه في حملة انتخابية متواصلة"، معتبرا ان الحلف الاطلسي يبقى بالنسبة الى ترمب "واحة وسط ما تبقى من تعاون بين طرفي الاطلسي" بسبب الخلافات التجارية العميقة، والخلافات حول الملف النووي الايراني والاحتباس الحراري.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الغموض يلف قضية اختفاء أشهر ممثلة في الصين
  2. هل باتت أيام الأسد معدودة؟
  3. السعودية تدعو للتكاتف الدولي لمواجهة الإرهاب الإيراني
  4. نتانياهو يعزي بوتين متوعدًا طهران ودمشق
  5. الطب الجينومي يحل ألغازًا مرضية
  6. قادة أقدم حزب شيعي حكم العراق 13 عامًا يرسمون نهايته
  7. بوتين: ظروف عرضية ومأساوية وراء إسقاط الطائرة
  8. النواب الأردني يحسم مدة خدمة تقاعد الوزراء
  9. إسرائيل تحمّل الأسد وإيران مسؤولية اسقاط الطائرة الروسية
  10. الخارجية الأميركية تدافع عن نفسها من تهمة
  11. موسكو في فوضى و
  12. رئيس تحالف الحشد يسحب ترشيحه لرئاسة الحكومة العراقية
  13. الجيش الروسي: الدفاعات السورية أسقطت طائرتنا
  14. هل نشهد توترًا أمنيًا في لبنان مصدره المخيمات الفلسطينية؟
  15. وسط خلاف كردي.. بغداد تفتح باب الترشيح لرئاسة الجمهورية
  16. جنرال ترمب في الأمن القومي يواجه مصيرًا أراده لكلينتون
في أخبار