: آخر تحديث
الجمهوريون صوتوا ضد استدعاء مارينا غورس

إسقاط محاولة إستجواب الشاهدة الوحيدة على ما دار بين ترمب وبوتين

إيلاف من واشنطن: أحبط الجمهوريون في مجلس النواب الأميركي الخميس، محاولة ديمقراطية لإستجواب مترجمة الرئيس دونالد ترمب خلال الاجتماع الذي عقده الإثنين الماضي مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، واستمر لساعتين في العاصمة الفنلندية هلسنكي.

والمترجمة مارينا غورس هي الشاهدة الأميركية الوحيدة على ما جرى خلال اللقاء، إذ منع ترمب أعضاء وفده من حضور الاجتماع، الذي اقتصر عليه مع بوتين مع مترجميهما.

وتعمل غورس لدى وزارة الخارجية، وبرزت بعد مرافقتها السيدة الأولى لورا بوش خلال زيارة قامت بها إلى روسيا عام 2008، كما كانت مع وزير الخارجية المقال ريك تليرسون خلال زيارته إلى موسكو العام الماضي.

وقدم رئيس الأقلية الديمقراطية في لجنة الاستخبارات، آدم شيف، طلباً لاستجواب المترجمة في جلسة سرية، لكن الطلب لم يمر بعدما صوت ضده الجمهوريون، وعارضه 11 فيما أيده ستة فقط.

وجادل شيف تقديم هذا الطلب غير المسبوق "بأننا نمر بظرف استثنائي، فليس من المعقول أن يطلب الرئيس الذي وقف مع بوتين ضد بلده من جميع أعضاء وفده مغادرة الغرفة خلال الاجتماع".

ويقول الجمهوريون، إن استدعاء المترجمة سيكون سابقة خطيرة، وستفقد القادة الأجانب مستقبلا الثقة في أن ما سيناقشونه مع الرؤساء الأميركيين في اجتماعاتهم المنفردة، سيبقى سريًا. 

وكان ترمب أحدث غضبا عارما حتى في أوساط الجمهوريين، حينما شكك في مؤتمره الصحافي مع نظيره الروسي عقب الاجتماع في صدقية أجهزة الاستخبارات الأميركية التي تقول إن موسكو وبأمر من بوتين شخصيًا تدخلت في الانتخابات الرئاسية عام 2016.

لكن ترمب بعد عودته إلى واشنطن في اليوم التالي، تراجع عمّا قاله وأكد ثقته بتقارير أجهزة الاستخبارات.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. قرية مهاجرين في إيطاليا تكافح من أجل البقاء
  2. إيقاف حسابات في تويتر يثير استياء المغردين 
  3. أول رئيس عراقي يتجول في مكان عام في العاصمة منذ 2003
  4. مولر لن يطيح بترمب… وتقريره قد لا يرى النور أبدًا!
  5. حملة دولية لإنقاذ 2320 إيرانيًا من الإعدام
  6. الكرملين: ملفات مهمة أمام
  7. بريطانيا تفرج عن داعية الكراهية أنجم تشودري
  8. تركيا: لم نقدم تسجيلات صوتية لأي طرف حول خاشقجي
  9. بوتين: نرفض «تخريب العلاقة مع الرياض»
  10. إيران وروسيا
  11. صدامٌ في أميركا بين الأمن القومي والأمن الداخلي
  12. العبادي يعلن عدم اعتزاله السياسة وتشكيل قوة ثالثة مدنية لا طائفية
  13. بومبيو: السعودية شريك استراتيجي وحاضنة الحرمين
  14. سابقة في البرلمان البريطاني: نائبان يعجزان عن التفاهم بالانكليزية!
  15. الحكومة المغربية تستعد لخوصصة مقاولات عمومية
  16. بالصور: فيضانات قوية تقتل 5 أشخاص في تونس
في أخبار