: آخر تحديث

الرئيس الصيني يجري مباحثات مع مسؤولين اماراتيين

ابوظبي: بحث الرئيس الصيني شي جينبينغ مع  نائب رئيس الامارات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الاماراتية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الجمعة تعزيز العلاقات الاستراتيجية بين البلدين خلال زيارته الى الدولة الخليجية.

وبدأ الرئيس الصيني مساء الخميس زيارة للامارات تستمر ثلاثة أيام، ضمن جولة تشمل أيضا السنغال وروندا وجنوب افريقيا.

ووصل الرئيس الصيني الى قصر الرئاسة في ابو ظبي صباح الجمعة.

واوردت وكالة الانباء الاماراتية (وام) انه تم بحث "تعزيز العلاقات الاستراتيجية بين البلدين والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك".

وقبيل وصول الرئيس الصيني الخميس، وقّعت الامارات والصين عقدين في مجال استكشاف النفط والغاز في أبوظبي بقيمة 1,6 مليار دولار، واتفاقية لاقامة "سوق تجّار" ضخم في منطقة التجارة الحرة في دبي.

وتأتي زيارة الرئيس الصيني خلال الاسبوع الاماراتي الصيني.

وتعود آخر زيارة لرئيس صيني الى الامارات للعام 1989، حين قام الرئيس الراحل يانغ شانغ كون بزيارة للدولة الخليجية تلتها زيارة للرئيس الاماراتي الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان للصين في 1990.

والصين الشريك التجاري الأول للامارات. وبلغ حجم التجارة غير النفطية بين البلدين في 2017 نحو 53,3 مليار دولار، علما بان الصادرات الصينية تشكل نسبة 90 بالمئة منها، وفقا لاحصاءات أبوظبي.

كما ان الامارات بين الدول المصدرة للخام الى الصين، وقامت ببيعها نفطا بنحو أربعة مليارات دولار العام الماضي.

وتأتي زيارة شي جينبينغ بعدما هدّدت مجموعة "موانئ دبي"، التي تدير 78 محطة بحرية وداخلية في 40 دولة، الاسبوع الماضي باتخاذ اجراءات قانونية ضد الصين بسبب قيامها ببناء منطقة تجارية في جيبوتي في موقع يضم محطة حاويات متنازعا عليها بين دبي وحكومة الدولة الافريقية.

وتعتبر جيبوتي، التي تستضيف القاعدة العسكرية الصينية الوحيدة خارج الاراضي الصينية، جزءا من مبادرة "طريق الحرير" الصينية.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الكربولي للصدر: (يا أيّها الرجلُ الْمُعَلِّمُ غَيْرَهُ..)
  2. القوات الجوية الأميركية متفائلة بشأن مقاتلات أضرّها
  3. الأردن يعيد فتح معبر جابر نصيب الحيوي مع سوريا
  4. مع وجود أزمة النازحين كيف يمكن مقاربة العلاقات اللبنانية السورية؟
  5. الإكوادور تسمح لأسانج بتواصل جزئي مع العالم الخارجي
  6. لندن: التوصل إلى اتفاق حول بريكست أساسي لأمن أوروبا
  7. آخر تكهنات ستيفن هوكينغ: بشر بقدرات خارقة!
  8. الأميركيون يريدون منافسة قوية بين ترمب وبايدن
  9. نائبات إماراتيات: النساء أكثر عرضة لفقدان وظائفهنّ بسبب الأتمتة
  10. تغييرات بأمن القصور بعد أخطاء مهنية داخل إقامات ملكية
  11. السلطات الجزائرية تعتقل جنرالات بارزين بعد اقالتهم
  12. الملك سلمان يهاتف أردوغان: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا
  13. هيئة تحرير الشام في إدلب: نتمسّك بخيار
  14. الإمارات وسلطنة عُمان تتضامنان مع السعودية
  15. ترمب: ماتيس ربما يغادر منصبه كوزير للدفاع
  16. الأردن: نحن مع السعودية ودورها القيادي
في أخبار