قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عبّر ديفيد ويلان، شقيق عضو المارينز السابق بول ويلان، الذي أوقِف واتُهم بالتجسّس في موسكو، الأحد، &عن خشيته من أن تتمّ إدانة شقيقه من جانب القضاء الروسي بدون وجود أدلّة قويّة.

إيلاف: قال ديفيد لوكالة فرانس برس في نيوماركت في أونتاريو في شمال تورونتو: "إنني قلق جدًا، لا سيّما لأنّ النظام القضائي الروسي غير شفّاف".

أضاف "نحن قلقون للغاية لرؤيته محكومًا عليه بلا أدلّة كافية" ضدّه، مبديًا في الوقت نفسه ثقته في الإدارة الأميركيّة التي تعمل على إطلاق سراح شقيقه.

واشنطن تتابع
في 4 يناير، طلب ديفيد ويلان من الكونغرس الأميركي ووزارة الخارجيّة التدخّل لضمان إطلاق سراح شقيقه. ولا تزال السُلطات الأميركيّة حذرةً حتّى الآن حيال هذه القضيّة، التي تأتي في وقت وجّه فيه الغرب إلى روسيا اتّهامات عدّة بالتجسّس.&

وردًا على سؤال حول مصير بول ويلان، أجاب الرئيس الأميركي دونالد ترمب: "نحن ننظر في هذا الأمر".

من جهته، قال وزير الخارجيّة الأميركي مايك بومبيو الأربعاء إنّه إذا لم يكُن توقيف ويلان "مبرّرًا، فسنطالب بإعادته فورًا إلى بلاده"، مشدّدًا على أنّه يريد معرفة المزيد حول التُهم الموجّهة إليه.
&