قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الخميس من القاهرة ان الانسحاب الأميركي من سوريا سيتم بالفعل. وقال بومبيو في مؤتمر صحافي مع نظيره المصري سامح شكري إن "قرار الرئيس (دونالد) ترامب بسحب قواتنا من سوريا اتُخذ وسنقوم بذلك".

ونفى بومبيو وجود تناقض بين إعلان ترامب الانسحاب من سوريا وبين الشروط التي ذكرها في ما بعد مسؤولون أميركيون كبار من بينهم مستشار الأمن القومي جون بولتون. وقال ردا على سؤال بهذا الصدد إنه لا يوجد تناقض، مشددا على أن "هذا من فعل الإعلام".

وبعد أن أعلن ترامب عن انسحاب كامل وفوري من سوريا، اضطرت الإدارة الأميركية إلى التراجع وأعلنت على لسان بومبيو وبولتون شروطا لهذا الانسحاب يبدو أن من شأنها إرجاء الانسحاب الى أجل غير مسمى.

وتتمثل هذه الشروط في هزيمة نهائية لتنظيم الدولة الاسلامية الذي لا يزال متواجدا في بعض النقاط في سوريا، والتأكد من أن المقاتلين الأكراد الذين قاتلوا الجهاديين بمساندة الأميركيين سيكونون في مأمن في وقت تهدّد تركيا بشن هجوم عليهم.

ويبدو الانسحاب من سوريا حيث تتدخل إيران عسكريا الى جانب النظام، متناقضا مع عزم الإدارة الأميركية المعلن على محاصرة النفوذ الإيراني وحماية اسرائيل.

وسيعرض بومبيو في خطاب يلقيه بعد الظهر في الجامعة الأميركية في القاهرة إستراتيجية بلاده في الشرق الأوسط بعد قرارات صدرت أخيرا عن ترامب ورأى البعض أنها قد تزعزع حلفاء إقليميين لواشنطن.

ويلخص عنوان الخطاب الرسالة التي يريد أن يوجهها: "قوة من أجل الخير: أميركا تسترد قوتها في الشرق الأوسط". وكان بومبيو وصل مساء الاربعاء الى القاهرة في إطار جولة اقليمية قادته الى الأردن والعراق. وبعد مصر، يزور وزير الخارجية الأميركي دولا خليجية.