: آخر تحديث
الحقاوي: مجال الحماية الاجتماعية يشهد نهضة في المغرب

العثماني يطلق برنامجا لتأهيل مهنيي التكفل بالأشخاص المصابين بالتوحد

في سابقة من نوعها، أطلق رئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني، برنامجا وطنيا لتأهيل مهنيي التكفل بالأشخاص ذوي إعاقة التوحد، في حفل نظمته وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، مساء الجمعة، بالرباط.

وأفاد العثماني في كلمة ألقاها بالمناسبة، أن التوحد يؤدي إلى صعوبات في العلاقات الاجتماعية، في حال عدم وجود مواكبة ودعم، مما يحول دون تحقيق الاندماج المجتمعي.

رئيس الحكومة يترأس حفل إطلاق برنامج"رفيق"

و قال العثماني:"هناك مشكل الهدر المدرسي، بوجود 270 ألف طفل يغادرون المدرسة في مختلف الأسلاك، الانقطاع في بعض الحالات يكون لعدة أسباب، من بينها التوحد، لذا كان من الضروري إحصاء هذه الحالات وإيجاد حلول لدعمها، وهو ما يستوجب تضافر جهود الفاعلين في المجالين الصحي والتعليمي".

وأوضح أن ندرة الكفاءات في تكوين مهنيي التكفل بالأشخاص ذوي إعاقة التوحد دفعت إلى ضرورة التشخيص والمواكبة، لتلتحق بلاده بركب الدول التي تعمل على النهوض بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة و دعمهم، في إطار برنامج سياسي، يفي بالوعود التي أعطتها الحكومة، حيث يمتد على مدى 3 سنوات، و يسمح بتكوين 180 إطارا، و تأهيل 3600 مستفيد.

توقيع اتفاقية بين وزارة الصحة والأسرة والتضامن

من جهتها، اعتبرت وزيرة الأسرة والتضامن و المساواة والتنمية الاجتماعية، بسيمة الحقاوي، أن البرنامج يأتي في إطار تفعيل السياسة العمومية المندمجة للنهوض بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة.

وقالت المسؤولة الحكومية إن التوحد يعد أكثر المجالات حاجة للمكونين، في ظل النقاش الدائر حول ماهيته (مرض أو إعاقة)، ليأتي البرنامج الوطني الذي أطلق عليه اسم"رفيق" للإجابة عن الأسئلة ومرافقة المصابين به بشكل سليم، عوض التكلفة الباهظة التي يتكبدها الآباء وأولياء الأمور في الخارج، من أجل الحصول على تكوين يوفر لهم أسس الخبرة والمواكبة.

 حوار بين العثماني والدكالي

واعتبرت أن مجال الحماية الاجتماعية في المغرب يشهد نهضة من خلال البرنامج، الذي يوفر خدمات لم تكن لتنطلق في الماضي.

وقالت الحقاوي:"سنة 2012، كانت الميزانية المخصصة للأطفال في وضعية إعاقة 8 ملايين درهم (800 ألف دولار)، قمنا بجهود في أفق تطويرها لتصل إلى 17 مليون درهم( 1.7 مليون دولار)، حتى نتمكن من تغطية أكبر عدد ممكن منهم، و هو ما أصبح ممكنا بفضل صندوق دعم التماسك الاجتماعي".

وأشار وزير الصحة، أنس الدكالي، إلى ضرورة توفر الإرادة و تكثيف الجهود، فضلا عن دور الأسر الأساسي في المواكبة و تجاوز التحديات.

 الحقاوي رفقة شابين مصابين بالتوحد

ويهدف البرنامج التكويني إلى تجويد خدمات التكفل، وتمكين البلاد من تملك الخبرة وطنيا لتكوين مكونين وممارسين يمكنهم توظيف أحدث أساليب وطرق التكفل بالأشخاص ذوي التوحد، إضافة إلى تأهيل أطر المؤسسات الصحية والتربوية العاملة في المجال.

وتميز الحفل بعرض شريط تحسيسي حول التوحد، ومشاركة شعرية بعنوان"صمتي"، لطفل مصاب بالتوحد، أمين الميرمار، والذي سبق له المشاركة في البرنامج العربي"نجوم صغار"، إضافة إلى توقيع اتفاقية للتعاون بين وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية ووزارة الصحة.

العثماني رفقة الدكالي والحقاوي

جانب من الحضور

 

 وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة

رئيس الحكومة المغربية

العثماني رفقة شاب مصاب بالتوحد 

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. هل اقتربت نهاية ماي؟
  2. سُحابة
  3. السلطات الإيرانية تعتقل فريقًا فنيًا أنتج نشيدًا وطنيًا للأحواز
  4. الكشف عن أمنية أمير الكويت
  5. هل انتهى خطر تنظيم الدولة بعد انهيار دولة
  6. أمر ملكي سعودي بتعيين نائب لوزير التعليم ورؤساء جامعات
  7. دروز الجولان يحتجّون على قرار ترمب
  8. غوايدو يربح الشارع في فنزويلا... لكنه لا يكسب ود الجيش
  9. أحزاب جزائرية معارضة تقترح فترة انتقالية مدّتها ستة أشهر
  10. ترمب يرحب بانتهاء
  11. نهاية ضبابية لاستراتيجية أميركية يعكس انتهاء
  12. فاجعة الموصل تحرم سكانها فرحة الاحتفال بهزيمة داعش في سوريا
  13. صور ثلاثية الأبعاد لقلب الجنين في رحم أمه
  14. إيران: ملوكنا القدماء هم من أنقذ اليهود
  15. داعش سيحتفظ بالقدرات الدعائية لـ
  16. كاتبة أسترالية: أردوغان معلم السياسة الرخيصة !
في أخبار