تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
على خلفية الضربات التي تستهدف قواتها في سوريا

طهران: إسرائيل تسعى إلى الحرب

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

ميونخ: اعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الاحد أن اسرائيل "تسعى الى الحرب"، في اشارة واضحة الى الضربات الاسرائيلية في سوريا، والتي تطاول أهدافا ايرانية.

وقال جواد ظريف خلال جلسة اسئلة وأجوبة في مؤتمر الامن في ميونيخ إن "البعض يسعى الى الحرب".

وحين طلب منه تحديد هوية هؤلاء الاطراف، رد ببساطة "اسرائيل".

وتواصل الدولة العبرية شن ضربات جوية على مواقع لايران في سوريا.

وأضاف الوزير الايراني "نحن في سوريا بناء على طلب الحكومة السورية لغرض وحيد هو محاربة الارهاب".


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. والعكس هو الصحيح
عدنان احسان- امريكا - GMT الأحد 17 فبراير 2019 12:50
مافشلت به اسرائيل في كامب ديفيد يتحقق اليوم بدون عناء - اذا الاستنتاج ان اسرائيل تسعي للحرب - هراء وكلام فارغ - وضرب القوات الايرانيه في سوريه واخراجها من المعادله ليس مؤشر على ان الحرب ستندلع قريبا - بل الجميع مطالب بالخروج من سوريه - وربما ايران - تتخوف من استهدافها وتصفيه نفوذها في العراق وسوريه بعد اخراجها من سوريه - عند ذلك يسهل محاصرتها - واستهدافها - من قبل المحور المعادي لها - والذي يتخوف اليوم اكثر من اي وقت مضى من - استيلاء الحرس الثوري علي مقاليد السلطه في طهران بعد وفاة المرشد الاعلى- والحرس الثوري الايراني لو سيطر علي السلطه في طهران لن يتورع عن استخدام خيار شمشون في اي مواجهه جديد في المنطقه ، ذا احس بالخطر - فهو دوله داخل دوله -..وخروج جميع القوات من سوريه - كلمه حق - اما الاستنتاج على ان المنطقه متجهه للحرب ربما خيار ايران - الا اسرائيل - التي ماعجزت ان تحققه في مؤتمر الخرطوم بعد حرب حزيران ١٩٦٧يتحقق اليوم بدوم عناء وبدون ثمن وعلى حساب تصفيه القضيه الفلسيطينه - ..التي اصبحت ملفا دوليا - وليس ملفا عربيا او اسلاميا .... ومن خلال مراقبه تصريحات المسؤولين الايرانين تجد ان الايرانين يعيشون حاله احباط - والازمه الايرانيه عادت للمربع الاول وتم استنزافها من قبل الجميع حتى من قبل من تعتبرهم حلفاءها


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. السعودية تؤسّس أكاديميات للفنون
  2. قصة ظهور السيدة العذراء على هيئة حمامة بيضاء في مصر
  3. لندن ترحب بالإعلان الدستوري في السودان
  4. إعادة فرض قيود مكثفة في كشمير
  5. الأويغور في مصر يخشون
  6. محتجو هونغ كونغ يتظاهرون لتأكيد سلمية تحركهم
  7. 100 نائب يطالبون جونسون بدعوة البرلمان للانعقاد حالاً
  8. سفارة السعودية تحذر رعاياها في إسطنبول
  9. واشنطن ترحب بتوقيع الاتفاق في السودان
  10. 63 قتيلا في تفجير استهدف حفل زفاف في أفغانستان
  11. قرقاش: هجمات الحوثي هي الخطر الأكبر على السلام فى اليمن
  12. نتانياهو يقلل من أهمية تهديدات حزب الله
  13. ما هي جزيرة غرينلاند التي يريد ترامب شراءها؟
  14. إدانات واسعة للاعتداء الحوثي على حقل الشيبة السعودي
  15. جونسون قد يلتقي ماكرون وميركل قبل قمة السبع
  16. ظريف إلى الكويت من أجل مباحثات حول التطورات الإقليمية
في أخبار