قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من القاهرة: استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي صباح اليوم الأحد، أسعد بن طارق آل سعيد، نائب رئيس الوزراء العماني والممثل الشخصي للسلطان قابوس، وذلك على هامش انعقاد أعمال القمة العربية الأوروبية الأولى بشرم الشيخ.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية، السفير بسام راضي، إن الرئيس طلب نقل تحياته إلى أخيه السلطان قابوس، مشيدًا بمتانة العلاقات الثنائية بين البلدين، ومؤكدًا في ذات الوقت التطلع لتعزيز تلك العلاقات مع الجانب العماني في مختلف المجالات بما يُحقق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين، وكذلك لتبادل وجهات النظر بشأن قضايا المنطقة، منوهًا سيادته في هذا الصدد بالتوازن والحكمة الذين تتسم بهما السياسة العمانية بقيادة السلطان قابوس.

من جانبه؛ ثمن نائب رئيس وزراء عمان تميز العلاقات المصرية العمانية، وما يجمع الشعبين والبلدين الشقيقين من تاريخ ممتد من المودة والتعاون المشترك، مؤكدًا حرص بلاده المتبادل على تعزيز العلاقات الثنائية مع مصر على جميع الأصعدة ومواصلة دفع أطر التعاون المشترك إلى آفاق أرحب، لاسيما في ضوء المكانة الخاصة التي تحظى بها مصر على المستويين الرسمي والشعبي في عمان، ودور مصر الداعم لأمن واستقرار دول الوطن العربي، خاصةً الخليجية.

وأضاف السفير بسام راضي أن اللقاء تطرق إلى عدد من الملفات الإقليمية والدولية، وفى مقدمتها القضية الفلسطينية، حيث توافقت رؤى الجانبين بشأن أهمية تضافر الجهود من أجل حلحلة الجمود الراهن في عملية السلام وتسوية القضية الفلسطينية على نحو يلبى تطلعات الشعب الفلسطيني ويضمن حقوقه وفق الثوابت والمرجعيات الدولية ذات الصلة، كما تم كذلك تبادل وجهات النظر حول مستجدات مجمل الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، لاسيما الأزمة في كلٍ من سوريا واليمن.

ووصل أسعد بن طارق آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص للسلطان قابوس مساء أمس السبت إلى مدينة شرم الشيخ  لترؤس وفد سلطنة عمان  المشارك في القمة العربية الأوروبية الأولى.

وكان في استقباله والوفد المرافق له لدى وصولهم مطار شرم الشيخ الدولي هشام توفيق وزير قطاع الأعمال ، والسفير علي بن أحمد العيسائي سفير السلطنة المعتمد لدى مصر ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية، وعدد من أعضاء سفارة السلطنة في  مصر.

ويرافق نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي وفد رسمي يضم كلا من: بدر بن حمد البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية، وأحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات، وفؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية، والسفير علي بن أحمد العيسائي سفير السلطنة المعتمد لدى  مصر  ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية، وعدد من المسؤولين.

وكان الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي أعلن خلال كلمته في مؤتمر ميونخ للأمن، عن عقد مصر للقمة العربية الأوروبية الأولى بشرم الشيخ، يومي 24 و25 فبراير الجاري، مشيرًا إلى أنها ستكون بمثابة خطوة أساسية في طريق تحقيق الأمن والاستقرار.

وأعلن الاتحاد الأوروبي أن القمة بين جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي ستجمع "لأول مرة" رؤساء دول وحكومات من كلا الجانبين.

وأكد الاتحاد الأوروبي أن القمة تهدف إلى تعزيز العلاقات العربية الأوروبية، حيث سيتم خلالها التركيز على عدد من القضايا والتحديات المشتركة ومن أهمها التعددية، التجارة والاستثمار، الهجرة، والأمن بالإضافة إلى الوضع في المنطقة.

تبدأ فعاليات "القمة العربية الأوروبية"، الأولى اليوم الأحد في مدينة شرم الشيخ، تحت شعار "الاستثمار في الاستقرار"، بحضور رؤساء دول وحكومات ووزراء خارجية 50 دولة عربية وأوروبية.