: آخر تحديث

أردوغان يتهم متظاهرين في اليوم العالمي للمرأة بعدم احترام الآذان

انقرة: اتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأحد المتظاهرين الذين شاركوا في مسيرة في اسطنبول الجمعة بمناسبة اليوم العالمي للمرأة بأنهم أساؤوا الى الدين الاسلامي بعد أن واصلوا تأدية أغانٍ خلال موعد الصلاة. 

وكانت الشرطة أطلقت الجمعة الغاز المسيل للدموع على آلاف الأشخاص الذي نزلوا إلى الشارع رغم المنع المطلق لأي تظاهرة في جادة الاستقلال التجارية في اسطنبول التي شهدت مسيرة سلمية مماثلة العام الماضي. 

وظهر في فيديو انتشر على الانترنت، لم يتم التأكد من صحته، رجال ونساء يسيرون في جادة الاستقلال وهم يواصلون ترديد شعارات خلال الآذان. 

وقال أردوغان خلال تجمّع انتخابي في أضنه(جنوب) عرض خلاله مقطعا صغيرا من ذلك الفيديو إن "تجمعاً في تقسيم (ساحة في اسطنبول) يقوده حزب الشعب الجمهوري وحزب الشعوب الديموقراطي يُزعم أنه بمناسبة يوم المرأة العالمي، تصرّف المشاركون به بوقاحة مع غنائهم وتصفيرهم خلال موعد الآذان".

ويشارك الرئيس الإسلامي المحافظ في تجمعات انتخابية بشكل يومي تقريبا في كافة أنحاء البلاد استعدادا للانتخابات المحلية في 31 آذار/مارس. 

ويؤكد أردوغان مراراً أن الحزب الإسلامي الذي يقوده أعطى المزيد من الحريات إلى المسلمين، إذ كان ارتداء الحجاب في ما مضى ممنوعاً في المؤسسات العامة والجامعات. 

لكن منتقديه يتهمونه بأنه يهدّد علمانية الدولة التي جعلها مؤسس تركيا الحديثة مصطفى كمال أتاتورك الذي حكم البلاد بين عامي 1923 و1938 مبدأ أساسياً للجمهورية التركية.

ويشكّل الآذان موضوعاً جدلياً منذ تأسيس الجمهورية عام 1923 التي ولدت بعد انهيار السلطنة العثمانية ونهاية خلافتها. 
 


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. منافق
عدنان احسان- امريكا - GMT الأحد 10 مارس 2019 15:00
هذه رساله للشارع المصري ،،
2. المنافق اردوغان
لبناني حر - GMT الأحد 10 مارس 2019 15:56
اردوغان السوبر متأسلم حزين لأن المتظاهرين في يوم المرأه العالمي لم يحترموا الاذآن . و هو قتل و يقتل يوميا الاف من المسلمين و لم يحترم الانسانيه و دينهم ... يا له من منافق دجال يلعب على عواطف البسطاء في الدين و هو لا يحترم شيء. هو الذي تباكى على المرحوم الخاشقجي للتشويش و لألحاق الضرر بالسعوديه ، لا يخجل في أن يجتمع مستشاره الشخصي مع ارهابيين مطلوبين و محكوم عليهم في مصر و يطمئنهم بأنهم محميون و لن يسلموا الى السلطات المصريه . مع انه ثبت عليهم جميع التهمات من قتل و تفجير و ازهاق الكثير من ارواح الابرياء . و ها هو اليوم يلعب على وتر الدين و الآذان . اردوغان سوف يجعل من تركيا بلد الخلافه المبنيه على فقاعات الصابون و الضجيج الذي لا يقدم و لا يؤخر ... و في النهايه التاريخ سوف يلعنه و يذكره بأنه هو من دعم داعش و اخواتها و قاتل الاكراد و السوريين و الكثير من الابرياء . اردوغان مهما فعلت فأنت مجرم قاتل سارق و السعوديه هي من سيقود العالم الاسلامي الى النور و ليس انت وولي العهد الامير الشاب بن سلمان هو المستقبل و ليس حلم الخرافه العثمانيه . اردوغان الى الهاويه فالشيطان في انتظارك.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. خبراء: التكنولوجيا والتنظيم البشري عاملان مؤثران في حروب المستقبل
  2. هبوط اضطراري لطائرة
  3. انشقاقات لقياديين في
  4. الداخلية المغربية: فض اعتصام الأساتذة كان قانونيًا... و26 أمنيا اصيبوا فيه
  5. عبدالله الثاني: كهاشمي لا أتراجع عن القدس
  6. بوينغ أجرت رحلات تجريبية على طائرة 737 ماكس المعدلة
  7. نصف أصناف معجون الأسنان
  8. المغرب وإسبانيا يوقعان مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون القضائي بين المملكتين
  9. محاكمة قادة حراك الريف أمام
  10. النواب الأردني يرفض اتفاقية الغاز مع إسرائيل
  11. هل ضغطت إيران على الكويت لإنقاذ مازن الترزي؟
  12. دراسة: البشر يستمرون في إنتاج خلايا عصبية جديدة طيلة حياتهم
  13. الجيش الجزائري يفتح الطريق أمام إمكان تنحي بوتفليقة
  14. السوريون يحتجون على اعتراف واشنطن بسيادة إسرائيل على الجولان
  15. ناسا لرائدات الفضاء:
  16. مجلس الوزراء السعودي يرفض الإعلان الأميركي حول الجولان
في أخبار