: آخر تحديث
بعد نصف قرن استمر فيه هذا التقليد الذي أطلقه مردوخ ولامب

صحف التابلويد البريطانية كلها تتخلى عن صفحة "الفتاة العارية"

بعد مرور عقدين من القرن الحادي والعشرين الحالي انتهى أخيرًا على ما يبدو تقليد صحف التابلويد البريطانية المتمثل في نشر صور فتيات عاريات على الصفحة الثالثة، بعدما أعلنت صحيفة "دايلي ستار" توقفها عن نشر صور نساء عاريات الصدر على صفحتها الثالثة.  

إيلاف: كانت "دايلي ستار" آخر صحيفة يومية حافظت على تقليد صحف التابلويد البريطانية هذا، بعدما توقفت صحيفة "ذي صن" عن نشر صور فتيات عاريات على صفحتها الثالثة في عام 2015، إثر ضغوط سياسية مورست على الصحيفة، كما أفادت صحيفة "الغارديان".  

اختبار بديل
نقلت الصحيفة عن جونثان كلارك، رئيس تحرير "دايلي ستار" قوله إن "صحيفته ستواصل نشر صور شابات، لكنهن لن يظهرن عاريات الصدر"، مشيرًا إلى أن الوقت حان لإجراء تغيير.  

قال كلارك إن "صحيفة "دايلي ستار" دائمًا تسعى إلى تجريب أشياء جديدة، وبهذه الروح استمعنا إلى ردود فعل القراء، ونختبر حاليًا صور فتيات بملابس للصفحة الثالثة".

يُنهي قرار "دايلي ستار" 50 عامًا من نشر صور فتيات عاريات في صحف التابلويد البريطانية ذات الانتشار الواسع. وصرحت الوزيرة العمّالية السابقة، كلير شورت، التي هاجمتها صحف التابلويد، عندما اقترحت منع صور الفتيات العاريات على الصفحة الثالثة في أوائل القرن، صرحت لصحيفة الغارديان، قائلة إن حملتها تكللت أخيرًا بالنجاح، واصفة قرار "دايلي ستار" بأنه "خبر سار".  

استدارة كلية
كما يمثل القرار استدارة كاملة في موقف صحيفة "دايلي ستار"، التي كانت نظرتها دائمًا مختلفة إلى العمل الصحافي. وعندما ألغت صحيفة "ذي صن" فتيات الصفحة الثالثة، كما كانت تُسمّى النساء اللواتي يظهرن عاريات على الصفحة، ردت "دايلي ستار" بتأكيد استمرارها في نشر هذه الصور على صفحتها الثالثة. ودافعت الصحيفة عن تقليد نشر الصور، قائلة إنه جزء أساسي من الثقافة البريطانية. 

وأعلنت الصحيفة في حينه أن "دايلي ستار" فخورة بمواصلة التقليد البريطاني العظيم لفتاة الصفحة الثالثة، فهي تضيء اليوم لقرائنا خلال الأوقات الصعبة، وأطلقت العديد من المهن الناجحة"، في إشارة إلى عقود العمل، التي وقعت مع فتيات ظهرن عاريات الصدر على صفحتها الثالثة. 

وكان تقليد الفتاة العارية على الصفحة الثالثة أدخله في بريطانيا القطب الإعلامي روبرت مردوخ والصحافي الإذاعي البريطاني لاري لامب في عام 1970 بعد فترة وجيزة على إعادة تصميم صحيفة "ذي صن"، التي يملكها مردوخ، لتكون صحيفة تابلويد.  
حذت صحف تابلويد أخرى حذو "ذي صن"، رغم انطلاق حملة جماهيرية متواصلة ضد صور الصفحة الثالثة.   

أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الغارديان". الأصل منشور على الرابط التالي:
https://www.theguardian.com/media/2019/apr/12/daily-star-covers-up-its-page-3-girls-signalling-end-of-tabloid-tradition
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1.  حشود ضخمة في شوارع وسط العاصمة الجزائرية
  2. موسكو تتطلع إلى دور في كوريا الشمالية
  3. قمة برلمانات جوار العراق تبحث التكامل الاقتصادي ومواجهة الارهاب والمخدرات
  4. الديموقراطيون ماضون في معركتهم ضد ترمب بعد تقرير مولر
  5. مؤتمر في ويلز للحوار الديني
  6. إيران وعُمان توقعان تفاهمًا عسكريًا
  7. محادثات روسية مع الأمير محمد بن سلمان حول سوريا
  8. أول بيت عائم يكتفي ذاتيًا بالطاقة وماء الشرب
  9. زوج مستشارة ترمب: الرئيس سرطان يجب إزالته
  10. قادة احتجاجات السودان سيعلنون
  11. عددهن 2076... العراق يطلق منحته المالية للناجيات الايزيديات
  12. المغرب ضمن البلدان الهشة بسبب غياب الشفافية
  13. الجزائريون ينزلون إلى الشارع للجمعة التاسعة على التوالي
  14. ترمب: كان بإمكاني طرد جميع القائمين على التحقيق بالتدخل الروسي
  15. محمد بن زايد في
  16. ترمب لم يعرقل العدالة لكن ساندرز ضللت المراسلين
في أخبار