قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: أعلن مجلس الشورى الإيراني (البرلمان) عن تنصيب نفسه حارسا لحقوق الإنسان في الولايات المتحدة وتشكيل لجان لمراقبة انتهاكات تلك الحقوق من جانب السلطات الحكومية.

وقال رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الايراني، يوم الاثنين، إنه من الآن فصاعدًا تتولى هذه اللجنة إعداد التقرير السنوي عن انتهاك حقوق الانسان في أميركا، وتكلف الاجهزة المعنية بمتابعته.

وأضاف حشمت الله فلاحت بيشه لوكالة (فارس): يتم اليوم الانتهاء من تقرير انتهاك حقوق الانسان في اميركا خلال العام الماضي، وسيتم تقديمه الى الهيئة الرئاسية لمجلس الشورى، من اجل قراءته، ونأمل ان يوضع على جدول اعمال النواب للاسبوع القادم.

وأضاف انه تم تشكيل مجموعة عمل تضم عددا من النواب برئاسة الرئيس السابق للجنة الامن القومي والسياسة الخارجية، علاء الدين بروجردي، لتقوية حرس الثورة الاسلامية، ومن المقرر ان تقوم هذه المجموعة بالتعاون مع دائرة القوانين بالبرلمان، بتنقيح لائحة تقوية الحرس الثوري، وبعد وضع اللمسات الاخيرة، يتم وضعها على جدول اعمال البرلمان.

وتابع أنه من الآن فصاعدا ستتولى لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي مهمة إعداد التقارير السنوية عن انتهاك حقوق الانسان في اميركا، وتكلف الاجهزة المعنية بمتابعتها.

وأوضح فلاحت بيشه أن الموضوع الثاني الذي كان على جدول اعمال اليوم، هو بحث المشروع بصفة عاجل جدا لتعامل الجمهورية الاسلامية الايرانية بالمثل في مقابل إدراج اميركا اسم حرس الثورة الاسلامية على قائمة المنظمات الارهابية (مشروع تكليف الحكومة بتقوية الحرس الثوري)، وأوضح ان هذا المشروع أجريت عليه بعض التغييرات في لجنة الامن القومي.

ولفت الى ان هناك كذلك 15 مشروعا مقترحا في مواجهة اميركا، أدرجت على جدول اعمال اللجنة، ويتم بناء عليها تكليف الحكومة بمتابعتها في مختلف المجالات، مشيرًا إلى أن هذه المشاريع هي اكثر من كونها تعاملا بالمثل مع اميركا، مبينا ان هذه هي المرة الاولى التي يتم فيها القيام باجراء موثق وشامل، وهو يشير الى ان الدولة الاكثر تشدقا في مجال حقوق الانسان، هي اكبر منتهك لها.