: آخر تحديث
شكل لجانًا لمراقبة الانتهاكات كرد على اعتبار الحرس منظمة إرهابية

شورى إيران ينصب نفسه حارسًا لحقوق الإنسان الأميركي

نصر المجالي: أعلن مجلس الشورى الإيراني (البرلمان) عن تنصيب نفسه حارسا لحقوق الإنسان في الولايات المتحدة وتشكيل لجان لمراقبة انتهاكات تلك الحقوق من جانب السلطات الحكومية. 

وقال رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الايراني، يوم الاثنين، إنه من الآن فصاعدًا تتولى هذه اللجنة إعداد التقرير السنوي عن انتهاك حقوق الانسان في أميركا، وتكلف الاجهزة المعنية بمتابعته.

وأضاف حشمت الله فلاحت بيشه لوكالة (فارس): يتم اليوم الانتهاء من تقرير انتهاك حقوق الانسان في اميركا خلال العام الماضي، وسيتم تقديمه الى الهيئة الرئاسية لمجلس الشورى، من اجل قراءته، ونأمل ان يوضع على جدول اعمال النواب للاسبوع القادم.

وأضاف انه تم تشكيل مجموعة عمل تضم عددا من النواب برئاسة الرئيس السابق للجنة الامن القومي والسياسة الخارجية، علاء الدين بروجردي، لتقوية حرس الثورة الاسلامية، ومن المقرر ان تقوم هذه المجموعة بالتعاون مع دائرة القوانين بالبرلمان، بتنقيح لائحة تقوية الحرس الثوري، وبعد وضع اللمسات الاخيرة، يتم وضعها على جدول اعمال البرلمان.

وتابع أنه من الآن فصاعدا ستتولى لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي مهمة إعداد التقارير السنوية عن انتهاك حقوق الانسان في اميركا، وتكلف الاجهزة المعنية بمتابعتها.

وأوضح فلاحت بيشه أن الموضوع الثاني الذي كان على جدول اعمال اليوم، هو بحث المشروع بصفة عاجل جدا لتعامل الجمهورية الاسلامية الايرانية بالمثل في مقابل إدراج اميركا اسم حرس الثورة الاسلامية على قائمة المنظمات الارهابية (مشروع تكليف الحكومة بتقوية الحرس الثوري)، وأوضح ان هذا المشروع أجريت عليه بعض التغييرات في لجنة الامن القومي.

ولفت الى ان هناك كذلك 15 مشروعا مقترحا في مواجهة اميركا، أدرجت على جدول اعمال اللجنة، ويتم بناء عليها تكليف الحكومة بمتابعتها في مختلف المجالات، مشيرًا إلى أن هذه المشاريع هي اكثر من كونها تعاملا بالمثل مع اميركا، مبينا ان هذه هي المرة الاولى التي يتم فيها القيام باجراء موثق وشامل، وهو يشير الى ان الدولة الاكثر تشدقا في مجال حقوق الانسان، هي اكبر منتهك لها.
 


عدد التعليقات 5
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. مبادره جيده - وعظيكه - وحبدا لو تكون - مشتركه من كلا الجانبين
عدنان احسان- امريكا - GMT الإثنين 15 أبريل 2019 14:56
بالفعل مبادره جيده ورائعه - ولا اعتقد هناك من يعارض هذا الموقف النبيل - ولكن هل يقبل الايرانيين - المعامله بالمثل لو طلب منهم ذلك - ام لن كل من يطلب هذا الطلب منهم - توجه به تهمه عميل - او جاسوس .... ؟
2. الطاغية خامنئي
وليد - GMT الإثنين 15 أبريل 2019 15:46
نظام الطاغية خامنئي يشبه في كل افعاله نظام الطاغية صدام فهم يقمعون ويجوعون شعوبهم بحجة مقاومة الغرب الذي كان يسميه اعلام صدام بالغرب الامبريالي اما نظام ايران فيسميه بالغرب الكافر وكذلك النظامين يهملون تطوير البلد وترفيه الشعب ويصرفون خيرات البلد على التسليح والامن والمخابرات لذلك هاجر ويهاجر ملايين المواطنين من البلدين متجهين للغرب الامبريالي الكافر لان الغرب يوفر لهم حياة حرة وكريمة .
3. لباس عسكري بدون سلاح
هاني - GMT الإثنين 15 أبريل 2019 16:49
مجانين يخافوا يخملو سلاح ويقتلوا بعض. والقرار لاؤثر بشئ على امريكاز لو كانوا رجال يجربوا يغلقوا مضيق هرمز عندها سيلبسون عملمة السلام...ها ها ها
4. كيانات بشعة سرطانية عنصرية متخلفة .
Rizgar - GMT الإثنين 15 أبريل 2019 19:37
انهيار ايران مسالة وقت , تقسيم ايران يعني قطع الطرق امام الشيعة في العراق وهجماتهم على المدن الكوردستانية ....ثم تقسيم العراق واستقلال شعوب المنطقة من كيانات بشعة سرطانية عنصرية متخلفة .ستشرق شمس الحرية على منطقة الشرق الاوسط بعد الظلام الدامس نتيجة معاهدة سايكس بيكو البشعة . بعد ١٠٠ من العنف والاعمال المنحطة و اتفاقية سعد آباد العرقية ١٩٣٨ العنصرية ضد كوردستان المستقلة بات مصير اتفاقيات ومعاهدات الترك والعرب والفرس في مزبلة التاريخ ...وحتى اتفاثية الجزائر العرقية بين الفرس والعرب ١٩٧٥ لاءنفال وتعريب كوردستان بات نقطة عار في جبينهم .
5. مشروع ممتاز
رائد شال - GMT الثلاثاء 16 أبريل 2019 11:47
وإذا لاحظت هذه اللجنة اي انتهامات لحقوق الإنسان في الولايات المتحدة الأمريكية فعليهم فورا اتخاذ إجراءات بفرض عقوبات اقتصادية وفورية على الولايات المتحدة الأمريكية.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ترمب يقرّ بدور حفتر في محاربة الإرهاب
  2. كنيسة في سوريا شكلت مصدر إلهام لكاتدرائية نوتردام
  3. حشود بالآلاف في الخرطوم للمطالبة بسلطة مدنية
  4. حشود ضخمة في شوارع العاصمة الجزائرية
  5. موسكو تتطلع إلى دور في كوريا الشمالية
  6. قمة برلمانات جوار العراق تبحث التكامل الاقتصادي ومواجهة الارهاب والمخدرات
  7. الديموقراطيون ماضون في معركتهم ضد ترمب بعد تقرير مولر
  8. مؤتمر في ويلز للحوار الديني
  9. إيران وعُمان توقعان تفاهمًا عسكريًا
  10. محادثات روسية مع الأمير محمد بن سلمان حول سوريا
  11. أول بيت عائم يكتفي ذاتيًا بالطاقة وماء الشرب
  12. زوج مستشارة ترمب: الرئيس سرطان يجب إزالته
  13. قادة احتجاجات السودان سيعلنون
  14. عددهن 2076... العراق يطلق منحته المالية للناجيات الايزيديات
  15. المغرب ضمن البلدان الهشة بسبب غياب الشفافية
  16. الجزائريون ينزلون إلى الشارع للجمعة التاسعة على التوالي
في أخبار