قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قتل كاهن كنيسة في ضاحية شبرا الخيمة في محافظة القليوبية في ضواحي العاصمة المصرية القاهرة، على يد خادم بالكنيسة، بسبب خلافات بينهما.

إيلاف من القاهرة: قتل حارس إداري بكنيسة ماري مرقس بشبرا الخيمة بضواحي العاصمة المصرية القاهرة، كاهن الكنيسة نفسها، اليوم الإثنين. وأطلق حارس الكنيسة أربع رصاصات من مسدسه على الكاهن، فأرداه قتيلًا في الحال.

وقال شهود عيان لـ"إيلاف" إن حارس الكنيسة ويدعي كمال شوقي، والكاهن مقار سعد، كان يجلسان معَا في غرفة الأخير، أثناء الحادث، ووقعت بينهما مشادة كلامية، تطورت إلى أن أطلق حارس الكنيسة النار على الكاهن، واستقرت الرصاصات الأربع في البطن.

وأضاف شهود العيان أن حالة من الذعر والهلع انتابت الكنيسة والعاملين فيها والمقيمين إلى جوارها، عند سماع أصوات إطلاق الرصاص، ظنًا منهم أن الكنيسة تتعرض لهجوم إرهابي.

وأوضح شهود العيان أن حارس الكنيسة هرب بعد الجريمة، ثم سلم نفسه إلى قسم شرطة شبرا الخيمة، ويخضع للاستجواب من قبل الأجهزة الأمنية، والنيابة العامة.

ووفقًا لمحضر الشرطة، فإن الأجهزة الأمن تلقت بلاغًا بوقوع إطلاق نار في كنيسة ماري مرقس، وانتقلت قوات الأمن إلى المكان، ووجدت أن الكاهن غارق في دمائه، وأنه تعرض لإطلاق نار من قبل حارس الكنيسة، وتحفظت الأجهزة الأمنية على كاميرات المراقبة واستمعت إلى إفادات شهود العيان.

وكشف التقرير الأولى للطب الشرعي والمعاينة الأولية للجثة، أن الضحية لقي مصرعه متأُثرًا بإطلاق أربع رصاصات عليه، وأنها استقرت في البطن، كما كشفت التحريات الأولية للأمن عن وجود خلافات سابقة بين المتهم والضحية.

كانت أجهزة الأمن قد تلقت بلاغا يفيد مقتل قس يدعى "مقار سعد"، أحد كهنة إيبارشية كنيسة بشبرا الخيمة صباح الاثنين، بعدما أطلق حارس إداري الكنيسة ويدعى "كمال شوقي"، النار عليه من سلاحه الشخصي، ليرديه قتيلًا في الحال.