: آخر تحديث

200 ألف مصلّ في المسجد الأقصى في ثاني جمعة من رمضان

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: أدى حوالى مئتي الف مصل الصلاة في المسجد الأقصى في الجمعة الثانية من شهر رمضان، في يوم اشتدت فيه الحرارة، وسط تشديد أمني إسرائيلي في القدس القديمة وفي محيطها، وفق الأوقاف الإسلامية. 

قال فراس الدبس مسؤول العلاقات العامة والإعلام في الأوقاف الإسلامية في القدس "صلى حوالى مئتي ألف مصلّ في رحاب المسجد الأقصى في الجمعة الثانية من رمضان".

ولشدة ارتفاع درجات الحرارة بشكل استثنائي اليوم، قام موظفو الأوقاف برش الماء عبر الخراطيم على المصلين الذين صلّوا في باحات الأقصى للتخفيف عنهم من شدة الحرارة، كما تواجدت سيارات إسعاف وطواقم طبية للمساعدة عند الحاجة.

ونشرت الشرطة الإسرائيلية وعززت قواتها منذ ساعات الصباح الأولى في القدس الشرقية وفي أزقة البلدة القديمة، التي أغلقت محيطها، وأبعدت السيارات والحافلات عنها، باستثناء الحافلات التي تقلّ القادمين للصلاة عبر المعابر العسكرية.

وقال متحدث باسم الشرطة الإسرائيلية إن الشرطة "أغلقت طريق السلطان سليمان وشوارع وطرق عدة لتسهيل دخول عشرات الآلاف من المصلين إلى المسجد الأقصى". وطلبت الشرطة من جميع المصلين "الحفاظ على النظام والأمن".

يقع المسجد الأقصى في البلدة القديمة في القدس الشرقية التي احتلتها إسرائيل في 1967 وضمتها منذ ذلك الحين. وتعتبر إسرائيل القدس بكاملها، بما في ذلك الجزء الشرقي منها، عاصمتها "الموحدة"، في حين يتمسك الفلسطينيون بجعل القدس الشرقية عاصمة الدولة التي يطمحون إلى إقامتها.

وسمح الجيش الإسرائيلي للرجال فوق سن الأربعين من الضفة الغربية بدخول القدس أيام الجمعة في شهر رمضان، والأطفال تحت سن الثانية عشرة، في حين لا توجد قيود على أعمار النساء.

وتعترف إسرائيل، التي وقعت معاهدة سلام مع الأردن في 1994، بإشراف المملكة الأردنية على المقدسات الإسلامية في المدينة المقدسة، التي هي في صلب النزاع الفلسطيني الإسرائيلي.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الجبير: التحقيقات في قضية خاشقجي مستمرة والمحاكمات جارية
  2. ماضي عائلة باتريك شاناهان يبدد طموحاته في قيادة البنتاغون
  3. حملة مصرية لمقاضاة أردوغان ومقاطعة المنتجات التركية
  4. صالح والأمير صباح الأحمد بحثا تهدئة الأزمة في الخليج
  5. هجوم الناقلة اليابانية ناتج عن لغم بحري مشابه للألغام الإيرانية
  6. ترمب
  7. هذا ما يجمع ملالي طهران والإخوان!
  8. بوريس جونسون يعزز موقعه لخلافة تيريزا ماي
  9. التحالف يسقط طائرة مسيّرة في اليمن قبل وصولها إلى السعودية
  10. مبعوث ترمب: لا نضغط على الأردن
  11. مصر تستنكر دعوة أممية إلى تحقيق
  12. أمير الكويت في بغداد لتطوير التعاون الأمني والتجاري
  13. صاروخ يُجلي موظفين في شركة أميركية في البصرة
  14. هل يمكن تجفيف منابع
  15. ضغط أميركي على لبنان لكبح جماح حزب الله
  16. 71 مليون نازح ولاجئ في العالم في أواخر 2018
في أخبار