قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نيغار معظم وهي تغني
BBC

قدمت المغنية الإيرانية، نيغار مُعظّم، أغنية أمام أحد السياح وهي ترتدي زيا تراثيا. وغالبا لم يدر بخلدها أن هذه الأغنية ستكون سببا في استدعائها للتحقيق أمام النيابة ورفع دعوى قضائية ضدها.

وكان العرض أمام مجموعة من السياح، في قرية أبيانة بإقليم أصفهان، التي تُعرف بالحمرة التي تشوب مبانيها وتراثها المعماري المميز.

لكن العرض لم يدم طويلا، إذ قاطعه أفراد من منظمة التراث الثقافي، الذي يعملون على تطبيق مبادئ الشريعة "بالنهي عن المنكر"، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية (فارس).

ونشرت مُعظّم مقطع الفيديو وهي تغني في أبيانة، في السابع عشر من مايو/أيار، وانتشر بسرعة كبيرة على الانترنت، الأمر الذي انتهى باستدعائها للمثول أمام النيابة.

ونقلت الوكالة عن مرتضى باسيرايان، النائب العام بمدينة ناتانز التي تتبعها القرية، إن مُعظّم استُدعيت للتحقيق معها.

كما قال علي أصفهاني، النائب العام لمقاطعة أصفهان، إن مكتبه دشن تحقيقا بشأن تقارير عن امرأة "غنت منفردة".

وذكرت الوكالة أن المجلس المحلي أمر بأن تكون الجولات السياحية في القرية بمرافقة مرشدين محليين.

"سجن لثمانين مليون"

وتفاعل المغردون الإيرانيون مع أنباء التحقيق مع معظّم.

وقال أحدهم: "إيران لم تعد بلدا منذ أربعين عاما. أصبحت سجنا لثمانين مليون شخص".

https://twitter.com/zeynabkarimian/status/1130393098671001601

وأشار آخر إلى السرعة التي دشنت بها السلطات التحقيق، "في حين أنه عندما ألقى أحدهم بالحمض في وجه امرأة، لم يتحرك أحد وأُدينت الضحية في النهاية".

وبحسب مؤسسة الأخبار الحقوقية الإيرانية، جرانا، لا تمنع القوانين الإيرانية النساء من الغناء منفردات في الأماكن العامة. لكن الحكومة تستمر في ملاحقة النساء اللاتي يُغنين، ودأبت على معاقبة الرجال الذين يشتركون معهن.

ولا تُذاع الأغاني التي تقدمها المغنيات الإيرانيات في الإذاعة أو التليفزيون، لكن معظّم كانت تنشر مقاطع فيديو لأغانيها على انستغرام وتويتر.