قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بهدف تعزيز وتقوية العلاقات بين الشعوب الأفريقية عبر بوابتي الفن والثقافة"، و"إبراز المواهب الأفريقية التي تعكس مدى التلاقح الثقافي والتلاحم الفني "الأفرو - صحراوي"، تحتضن قاعة باحنيني في الرباط، غدًا السبت، حفلًا فنيًا، احتفاء باليوم العالمي لأفريقيا، الذي يصادف 25 مايو من كل سنة.

إيلاف من الرباط: يتضمن برنامج الحفل الذي تنظمه "منظمة مغرب أفريقيا للثقافة والتنمية" بدعم من وزارة الثقافة والاتصال (قطاع الثقافة)، عروضًا للفن التشكيلي بمشاركة فنانات مغربيات، سيعرضن على هامش هذه المناسبة إبداعاتهن التي تحتفي بأفريقيا، كما سيعرف الحفل الفني مشاركة فنانين من المغرب ودول جنوب الصحراء عبر تقديمهم أعمالًا فنية تعكس الأبعاد المتعددة للثقافة والموسيقى "الأفرو - صحراوية"، وموسيقى "كناوة" المدرجة في البرنامج.

يتميز الحفل بمشاركة عدد من فرق الكورال المغربية، والفنان الكونغولي إيرك نيس، إضافة إلى عرض موسيقي تقدمه الفرقة السنغالية داليوون كوناطي، وكذا مشاركة خاصة للفنانة الصحراوية الباتول المرواني، وفرقة "أبناء كناوة" من طنجة، وفرقة الطبول "أوفر بويز"، علمًا أن الحفل سيعرف تقديم بعض الأعمال الموسيقية المندمجة، بين فنانين مغاربة وأفارقة.

يشار إلى أن "منظمة مغرب أفريقيا"، تأسست سنة 2011 بهدف تعزيز العلاقات الثقافية والتعاون بين بلدان القارة، عبر تطوير الشراكات بين المغرب ودول جنوب الصحراء.