قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

طهران: قال الرئيس الإيراني حسن روحاني الأربعاء إن إيران قامت ب"أقل تحرك ممكن" حيال فشل شركائها في الاتفاق النووي 2015 في احترام التزاماتهم.

وفي الثامن من أيار/مايو أعلن روحاني أن طهران ستتوقف عن الالتزام بعدد من الضوابط التي وافقت عليها بموجب الاتفاق النووي، ردا على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق العام الماضي.

والاثنين ذكرت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية أن البلاد ستتجاوز قريبا كمية اليورانيوم المنخفض التخصيب المتفق عليه بموجب الاتفاق.

ونقل موقع الحكومة الرسمي عن روحاني قوله خلال اجتماع الحكومة الأربعاء "ما نفعله، ورغم الحملة الدعائية التي تقوم بها بعض الدول ضدنا، هو اقل اجراء يمكن لايران أن تتخذه".

وأضاف أن "أساس وروح الاتفاق تضررت بشكل كبير من قبل أطراف أخرى" مضيفا أن هدف الاتفاق هو أن تقيم إيران علاقات اقتصادية طبيعية مع العالم.

وتصاعد التوتر بين طهران وإيران منذ انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي، وفرضها مجموعة من العقوبات الاقتصادية المشددة على طهران.

وعززت واشنطن كذلك تواجدها العسكري في الشرق الأوسط في حملة لممارسة "اقصى درجات الضغط" على ايران.

وقال روحاني "لا يمكن لأحد أن يحتج أو يلومنا. نحن نتصرف بناء على القانون وفي إطار" الاتفاق.