قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بلجيكا: تعقد الدول الموقّعة على الاتفاق النووي مع إيران اجتماعاً في فيينا في 28 حزيران/يونيو الجاري لمناقشة سبل مساعدة طهران على مواجهة التحدّيات التي تفرضها العقوبات الأميركية، وفق ما أعلن مكتب وزيرة الخارجية الأوروبية فيديريكا موغيريني.

وأوضح المكتب في بيان أنّ اللجنة المختلطة لخطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق) "مدعوة لمناقشة سبل مواجهة التحديات الناجمة عن انسحاب الولايات المتحدة واعادة فرضها عقوبات على إيران، وكذلك التصريحات الايرانية الأخيرة بخصوص تنفيذ التزاماتها النووية".

وسيشارك ممثلون عن فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة والصين وروسيا، كما إيران،& في هذا الاجتماع الذي سترأسه، وفق البيان، مساعدة موغيريني، هيلغا شميد.

وسبق للأوروبيين أن حذّروا مراراً من تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة وإيران.

وكانت موغيريني قالت في ختام اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ الإثنين إنّ اندلاع نزاع سيكون "خطيراً للغاية".

ويسعى الأوروبيون لنزع فتيل صراع خطير وإنقاذ الاتفاق النووي الموقع مع طهران عام 2015 بعدما انسحبت منه الولايات المتحدة وفرضت عقوبات جديدة على الجمهورية الإسلامية.

وأدّت مساعدة موغيريني، الألمانية هيلغا شميد، زيارة إلى المنطقة الأسبوع الماضي، شملت إيران، بهدف جمع معلومات.

من جانبها، أعلنت موغيريني الإثنين أنّ "تقييمنا حول احترام إيران لالتزاماتها لن يكون قائماً أبداً على تصريحات، بل على حقائق، وعلى التقييم الذي تجريه الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وأضافت "حتى الآن وأنا أتحدّث معكم ما زالت ايران تحترم التزاماتها. وإذا غيّرت الوكالة تقييمها فسوف نجري تقييماً لموقفنا".
& & & & & & & & &