قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تناقلت مصادر غير رسمية في سوريا عقد اجتماع خاص في الریاض في المملكة العربية السعودية حول سوريا ، واستعدادات لعقد مؤتمر جدید موسع تحت اسم "الریاض 3" سینجم منه وفد تفاوضي جدید، یتم خلاله ضم مجلس سوریا الدیمقراطیة (مسد) إلی الوفد التفاوضي الحالي.

إيلاف: قال مصدر في هيئة التفاوض السورية لـ "إيلاف" إن "الخبر غير صحيح". وربط المصدر أي تحرك لضم مجلس سوريا الديمقراطية (مسد) إلى هيئة التفاوض السورية "باتفاق أميركي تركي على شرق الفرات".

أوضح "لن يحصل هذا بدون موافقة تركيا كدولة جوار لسوريا، تحكمها ملفات واتفاقيات مشتركة مع واشنطن بخصوص شرق الفرات خصوصًا".

غير دقيق
وحول ما قيل عن الاجتماع الأخير لهيئة التفاوض في الرياض ومناقشة ذلك الملف، قال المصدر: "غير دقيق ما يقال، ولم تتم مناقشة أي شي في الرياض بخصوص هذا الموضوع".

وكان مصدر من مجلس سوريا الديمقراطية أكد لـ "إيلاف" أن (مسد) والإدارة الذاتية في شمال شرق سوريا تصران على المشاركة بإسميهما في العملية السياسية، لا عبر أشخاص تقبل بهم تركيا، بل بشخصهما.

نقاش مستمر
هذا الملف هو مثار نقاش مستمر بين واشنطن والإدارة الذاتية وواشنطن وأنقرة من جانب آخر.

ويرى سوريون مقربون من الموضوع أنه كما تم ضم "منصة موسكو" إلى هيئة التفاوض السورية سيتم ضم "الإدارة الذاتية" وممثليها، ولكن ضمن إطار اتفاق عام يحرك العملية السياسية المتوقفة حاليًا في سوريا.