قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كراكاس: بدأ نائب رئيس البرلمان الفنزويلي إدغار زامبرانو الذي اعتُقل في 8 أيار/مايو لدعمه المحاولة الانقلابية العسكرية ضد الرئيس نيكولاس مادورو، اضرابا عن الطعام منذ تسعة ايام، على ما أعلن زعيم المعارضة خوان غوايدو الخميس.

وقال غوايدو الذي أعلن نفسه رئيسا بالوكالة للبلاد وحصل على دعم أكثر من 50 دولة، على تويتر إنّ زامبرانو "مضرب عن الطعام منذ تسعة أيام من أجل حقوق جميع الفنزويليين ورفاقه الذين خُطِفوا معه وجميع السجناء السياسيين".

ولم يُعط غوايدو تفاصيل في شأن حالة زامبرانو الصحّية، مكتفيا بالقول إنّ "نضاله" مستمر.

وكانت المحكمة العليا التي تتّهمها المعارضة بأنّها موالية لمادورو، قد أصدرت إجراءات جنائيّة بحقّ زامبرانو و14 نائبًا آخرين مُتّهمين بأنّهم دعموا محاولة الانقلاب العسكري بناءً على طلب غوايدو في نهاية نيسان/أبريل.

وغرقت فنزويلا في كانون الثاني/يناير في أزمة سياسية كبرى بعد أن اتّهم غوايدو مادورو باغتصاب السلطة إثر فوزه بولاية رئاسية جديدة في انتخابات اعتُبرت على نطاق واسع مزوّرة.

وتعاني فنزويلا من ركود اقتصادي وأزمة انسانية جعلت ربع سكانها البالغ عددهم 30 مليوناً بحاجة ماسّة إلى المساعدات، بحسب الامم المتّحدة.

وتقول الأمم المتحدة إنّ أكثر من 2,7 ملايين شخص غادروا البلاد منذ العام 2015.