تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

bbc arabic
: آخر تحديث

ترامب ينأى بنفسه عن هتاف "أعيدوها إلى بلادها" المناهض لإلهان عمر

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
AFP

نفى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب دعمه لهتافات "أعيدوها إلى بلادها"التي أطلقها مؤيدوه ضد عضوة الكونغرس من الحزب الديمقراطي إلهان عمر أثناء كلمة له في حملته الانتخابية مؤخراً.

وإلهان هي مواطنة أمريكية هاجرت من الصومال مع أسرتها بعد فرارها من الحرب الأهلية في البلاد.

أدينت الهتافات، التي جاءت بعد أن انتقد ترامب إلهان وثلاث نساء أخريات من أصول مختلفة في الكونغرس، على نطاق واسع، بما في ذلك من قبل بعض الجمهوريين.

تغريدات ترامب "عنصرية" أم خطة محكمة لإعادة انتخابه؟

وقال ترامب عن الهتاف "لم أكن سعيداً بذلك، أنا لا أتفق معه. لقد كان هتافاً كبيراً وشعرت بشيء سيء حيال ذلك". لكنه حسبما ظهر في المقطع المصور لم يحاول أن يمنع الهتاف ولم يعلق عليه.

حدثت الهتافات المثيرة للجدل في تجمع حملة ترامب في ولاية نورث كارولينا، من قبل آلاف المؤيدين بعد أن اتهم ترامب مرة أخرى إلهان وزميلاتها في الكونغرس آلكساندريا أوكاسيو-كورتيز ورشيدة طليب وآيان برسلي - اللاتي عُرفن باسم "فرقة المهمات" - بكراهيتهن للولايات المتحدة.

وتم إجهاض محاولة لمسائلة ترامب في الكونغرس قبيل التجمع للحملة.

عضوات الكونغرس الأربعة اللاتي هاجمهن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
AFP

يقول المنتقدون إن الهتاف استدعى عبارة "احجزها" التي استخدمها أنصار ترامب ضد منافسته هيلاري كلينتون في فترة حملات الانتخابات الرئاسية عام 2016.

ويتزامن الهتاف مع تصاعد التوتر بين الرئيس وعضوات الكونغرس الديمقراطيات الأربع بشأن التغريدات التي طلب فيها ترامب منهن "العودةإلى بلدانهن".

ردود الأفعال

قالت إلهان في تصريحات صحفية: "كل شخص موجود في هذا البلد، ويتطلع إلى أن يصبح جزءًا من النسيج الأمريكي، يفهم أنه لا يوجد شيء يقوله هذا الرئيس يمكن أخذه بعين الاعتبار".

وأضافت: "في الوقت الذي كان يقذف أيديولوجيته الفاشية على المنصّة، ويطلب من المواطنين الأمريكيين العودة لأنهم لا يوافقون على سياساته الضارة لبلدنا، نحن نقول للناس إن المعارضة الأمريكية وطنية، وفي وطننا الخلاف مرحب به."

كيف يرى الأمريكيون تغريدات ترامب "العنصرية" حول عضوات بالكونغرس؟

وكانت إلهان قد غردت على حسابها في توتير أبياتاً من قصيدة مايا أنجيلو "سأظل أنهض"، ونشرت لاحقًا صورة لها في مجلس النواب قائلة: "أنا أنتمي".

وانتشر هاشتاج #IStandWithIlhan على تويتر دعماً لإلهان بالتزامن مع دعم الديمقراطيين لها وانتقادهم ترامب لتحريضه على الهتافات أثناء كلمته.

أما السيناتور بيرني ساندرز، المتسابق على الفوز للترشح للانتخابات الرئاسية القادمة عن الحزب الديمقراطي، فغرد قائلاً: "ترامب يؤلّب أكثر التيارات عاراً وإثارة للقلاقل في مجتمعنا"، بينما وصفت السيناتورة كامالا هاريس، وهي إحدى المشاركين في السباق الديمقراطي لانتخابات عام 2020، هذه التصرفات بالـ "مُعيبة".

bbc article

عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الهند تعتقل مراهقين بمداهمات ليلية في كشمير
  2. جيفري إبستين رجل الأعمال الأمريكي
  3. في الجزائر... الحراك والسلطة في مأزق!
  4. ترمب يعرض وساطته بمواجهة الوضع
  5. بومبيو: أميركا حجبت 2.7 مليون برميل من النفط الإيراني عن السوق
  6. تشكيل المجلس السيادي في السودان لقيادة المرحلة الانتقالية
  7. حكومة تصريف أعمال في إيطاليا برئاسة كونتي
  8. أنقرة تحذر دمشق من
  9. ظريف إلى فرنسا للقاء ماكرون
  10. الاتحاد الأوروبي يرفض اقتراح جونسون بشأن الحدود في ايرلندا
  11. الإمارات الرسمية والشعبية تنعى حبيب الصايغ
  12. صدمة أردنية برحيل ملهمة ذوي الإعاقة
  13. العراق يبحث مع ألمانيا توسيع دور
  14. الأزهر يشكل لجنة عليا لتحقيق أهداف
  15. بكين: التجربة الصاروخية الأميركية ستطلق سباقًا على التسلح
في أخبار