قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيران والولايات المتحدة
BBC

نفت إيران مزاعم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بإسقاط طائرة إيرانية مسيرة في مضيق هرمز.

وأصدر الحرس الثوري الإيراني بيانا قال فيه "إن ادعاء الأمريكيين إسقاط طائرة إيرانية مسيرة في مضيق هرمز مثير للسخرية".

وكان ترامب أعلن أن السفينة الحربية يو اس اس بوكسر "اتخذت إجراء دفاعيا" وأسقطت الطائرة الإيرانية الخميس، بعد اقترابها إلى مسافة تصل إلى 914 مترا من السفينة.

لكن إيران قالت إنها ستنشر قريبا صورا التقطتها طائرات مسيرة تابعة للحرس الثوري للسفينة الحربية الاميركية "يو اس اس بوكسر"، تثبت أن الطائرة المسيرة التابعة للقوة الجوفضائية للحرس الثوري كانت تنفذ مهمتها في المنطقة قبل دخول السفينة الأميركية إلى مضيق هرمز، ومن ضمنها صور متعلقة برصد ومراقبة هذه السفينة قبل وحتى بعد الوقت الذي ادعاه الاميريكيون.

كما أكدت طهران أن الطائرة المسيرة نفذت مهمتها وعادت إلى قاعدتها بأمان، وأنها ترصد بدقة أي تحرك للقوات البريطانية والأمريكية، تجنبا لحدوث أي "اعتداء".

وفي يونيو/حزيران الماضي، أسقطت إيران طائرة عسكرية أمريكية في المنطقة.

ووجهت الولايات المتحدة اللوم لإيران بشأن هجمات على ناقلات نفط منذ مايو/أيار في المنطقة المهمة لنقل النفط في العالم. وتنفي طهران الاتهامات الموجهة إليها.

مخاوف من نشوب نزاع في المنطقة

تزايدت التوترات في منطقة الخليج منذ أن شددت الولايات المتحدة العقوبات التي أعادت فرضها على قطاع النفط الإيراني بعد الانسحاب بصورة فردية من الاتفاق النووي الإيراني الذي أُبرم عام 2015.

وقد وجهت الولايات المتحدة اللوم لإيران فيما يتعلق بهجومين منفصلين على ناقلات نفط في خليج عمان في مايو/ايار ويونيو/حزيران، وهي مزاعم تنفيها إيران.

وأسقطت إيران أيضا طائرة مراقبة أمريكية بدون طيار فوق مضيق هرمز. وتقول طهران إن الطائرة اخترقت المجال الجوي الإيراني، وإن الحادث بعث بـ "رسالة واضحة لأمريكا".

لكن الجيش الأمريكي قال إن الطائرة كانت تحلق في المياه الدولية آنذاك، وأدان ما وصفه بأنه "هجوم غير مبرر".