قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

احتل ملك تايلاند ماها فاجيرالونكورن المرتبة الأولى كأغنى ملوك العالم، بحسب تقرير لمجلة بزنس إنسايدر، أشار إلى أن ثروته قدرت بـ35 مليار دولار، فيما أتى سلطان بروناي في المرتبة الثانية.

إيلاف: تزوج ملك تايلاند في مطلع العام سوثيدا أياتايا رئيسة طاقم حمايته، لتكون زوجته الرابعة، بعدما كانت تقود وحدة أمن الملك، ومنحها لقب ملكة لتايلاند.

ولفت تقرير بزنس إنسايدر إلى أن سلطان بروناي حسن بلقية البالغ 73 عامًا حل في المرتبة الثانية بثروة بلغت حوالى 20 مليار دولار، وهي ثروة تراكمت بفضل الموارد النفطية فى بروناي.

شعبيته مرتفعة
ولد بلقية في عام 1946، ودرس في ماليزيا وبريطانيا. ويعتبر السلطان واحدًا من أقدم الملوك، وتم إعلانه سلطانًا في 5 أكتوبر 1967 عقب تنازل والده السير حاجي عمر علي سيف الدين عن الحكم، ليتم تتويجه في أغسطس عام 1968.

يذكر أن لدى السلطان البلقية ممتلكات عديدة، من بينها مزرعة فى أستراليا مساحتها نحو 5.8 آلاف كيلومتر مربع، ويتمتع بشعبية فى بلاده التى يحظى شعبها بمستوى معيشي مرتفع.

وكانت الملكة إليزابيث الملكة الوحيدة في القائمة، حيث تباهت صحف بريطانية بأنها ليست الأكثر ثراء، بزعم أن ثروتها لا تتجاوز 500 مليون دولار، رغم أنها الأكثر شهرة بحسب صحيفة إكسبرس.