قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أبوظبي: أعربت الإمارات العربية المتحدة الأربعاء عن "ارتياحها" لنتائج اجتماع عقد في طهران بين خفر سواحل البلدين، هو الأول منذ 2013، مشدّدة على أن جدول أعمال اللقاء اقتصر على شؤون الصيادين ووسائل الصيد.

ونقلت وكالة الأنباء الحكومية عن سالم محمد الزعابي مدير إدارة التعاون الأمني الدولي بوزارة الخارجية "ارتياحه لنتائج الاجتماع الدولي المشترك السادس لفرق حرس الحدود والسواحل بين الإمارات والجمهورية الإسلامية الإيرانية الذي عقد في طهران أمس" الثلاثاء.

وقال الزعابي إن الاجتماع جاء "استكمالا للقاءات الدورية السابقة للجنة المشتركة بين البلدين والتي تم تشكيلها لبحث مسائل تجاوز الصيادين للحدود البحرية للبلدين وحل مسائل الإفراج عن المخالفين لقواعد الصيد ومكافحة عمليات التهريب".

وأضاف ان جدول الأعمال اقتصر على "ما يتصل بشؤون الصيادين المواطنين ووسائل الصيد المملوكة لهم"، مشدّدا على "أهمية هذه الاجتماعات في ظل الاحتياجات العملية المتعلقة بالحدود البحرية بين البلدين".

وانعقد الاجتماع وهو الأول من نوعه منذ 2013، في وقت يتصاعد التوتر في مياه الخليج في أعقاب سلسلة من الهجمات الغامضة على ناقلات قبالة ساحل دول الإمارات وخليج عمان.

وتتّهم الولايات المتحدة وحلفاؤها الخليجيون إيران بالمسؤولية عن الهجمات، وهو ما تنفيه طهران بشدة.

وكانت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية نقلت الثلاثاء عن بيان لوزارة الخارجية الإيرانية أن الاجتماع سيناقش "التعاون الحدودي بين الدولتين".

وأكّد مسؤول خليجي لوكالة فرانس برس مشترطا عدم الكشف عن هويّته إن الاجتماع "لا علاقة له بالتوترات الاقليمية الاخيرة".