لندن، الرباط: ذكر تقرير لصحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية، أن جاريد كوشنر، كبير مستشاري الرئيس الأميركي دونالد ترمب وصهره، التقى في الرباط، الشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبو ظبي. وعلمت "إيلاف المغرب" أن بن زايد يوجد في الرباط لقضاء إجازة خاصة. وذكرت "جيروزاليم بوست" نقلًا عن مصادر رسمية أن "كوشنر بعد اجتماعه بابن زايد، عقد اجتماعًا آخر، في الرباط، مع وزير الدولة في الخارجية العماني، يوسف بن علوي".

واعتبرت الصحيفة الإسرائيلية أن "اللقاءين مع الشيخ محمد بن زايد، والوزير بن علوي جريا الخميس، في المغرب". وكان اللقاء مع بن زايد منتظرًا أن يتم في ابو ظبي، إلا أنه جرى في نهاية المطاف في المغرب".

قالت "جيروزاليم بوست"، نقلا عن مصدرها، ان "الاجتماع كان إيجابيا للغاية، وإنه يدخل في إطار متابعة ورشة البحرين.
وكانت الصحيفة قد ذكرت في الأسبوع الماضي نقلا عن مسؤول رفيع، أن زيارة كوشنر وفريقه إلى المغرب كانت بهدف وضع اللمسات الأخيرة على الشق الاقتصادي لخطة السلام، ومناقشة الموارد المحتملة لتمويل خطة الإدارة الأميركية.

هذه هي الزيارة الثانية لكوشنر إلى المغرب، بعد الزيارة التي قام بها في 28 مايو الماضي، والتقى خلالها الملك محمد السادس، وذلك في إطار الإعداد لورشة البحرين التي تم خلالها الإعلان عن الشق الاقتصادي من الخطة.