تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
العراق يعلن خطة أمنية مرنة لعيد الأضحى

وفاة 6 منهم... أكبر عدد حجّاج في تاريخ العراق يؤدون مناسكهم

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي: فيما أعلن العراق اليوم عن خططه الامنية لمناسبة عيد الاضحى، كشفت هيئة الحج العراقية ان اكبر عدد من العراقيين يؤدون الحج هذا العام في تاريخ البلاد معبرة عن تعازيها لوفاة 6 منهم في وقت بعث عبد المهدي بتحياته للملك سلمان وولي عهده الامير محمد وشعب السعودية.

فقد اجرى رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي اتصالا هاتفيا السبت مع رئيس هيأة الحج والعمرة العراقية في مكة خالد العطية "للإطمئنان على اوضاع الحجاج العراقيين والخدمات المقدمة لهم  والتأكيد على ضرورة تأمين انسيابية عودتهم الى ارض الوطن وهنأ خلال الاتصال الحجاج العراقيين الذين يؤدون فريضة الحج هذا العام، متمنيا لهم ولجميع الحجاج المسلمين قبول الطاعات والعودة سالمين الى عوائلهم" كما قال المكتب الاعلامي لرئاسة الحكومة في بيان صحافي تابعته "إيلاف".

واوضح العطية ان عدد المتوفين من الحجاج العراقيين من كبار السن أقل من عددهم في العام الماضي حيث بلغ 6 مواطنين .. مشيرا الى ان اعداد الحجاج العراقيين هذا العام بلغت 56 الفا بعد ان كان عددهم 33 الف حاج وحاجة العام الماضي".

واشار الى ان هيئة الحج والعمرة العراقية تتابع شؤون الحجاج العراقيين واحتياجاتهم ابتداءً من تفويجهم الى حين إكتمال المناسك والعودة الى ارض الوطن فيما قدم مجلس الوزراء التعازي لعوائل الحجاج المتوفين خلال ادائهم الفريضة.

حجاج عراقيون يتوجهون الى الديار المقدسة

وهنأ عبد المهدي العطية على اختياره لإلقاء الكلمة الرسمية بإسم جميع حجاج العالم وطلب منه "نقل تحياته وشكره لهيئة الحج في المملكة العربية السعودية والى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الامير محمد بن سلمان والحكومة السعودية والشعب السعودي الشقيق" كما اوضح البيان.

وكان العطية قد اشار مطلع نيسان ابريل الماضي الى ان عبد المهدي قد طالب خلال زيارته للسعودية في ذلك الوقت بزيادة حصة العراق من مقاعد الحج الى 50 الفا بدل الحصة الرسمية البالغة 33690 مقعدا لتتناسب مع الزيادة الحاصلة بعدد سكان العراق التي وصلت لما يقارب 40 مليونا إضافة إلى تعويض حرمان العراقيين من الحج خلال الحصار والحروب بسبب سياسات النظام السابق.

وفي اعقاب ذلك اعلن مكتب رئيس الوزراء العراقي في 18 نيسان ان المملكة العربية السعودية وافقت على زيادة عدد الحجاج العراقيين الى خمسين الف حاج وحاجة ثم منحت بعد ذلك عراقيين اخرين من نواب ومسؤولين دعوات "مجاملة" لاداء الفريضة زيادة على الرقم المحدد.

خطة أمنية خاصة بعيد الأضحى في العاصمة العراقية

ومن جانبها أعلنت قيادة عمليات بغداد السبت انها اعدت خطة امنية مرنة خاصة بعيد الاضحى لا تتضمن غلق اي شوارع في العاصمة.

وقالت القيادة في بيان صحافي اطلعت "إيلاف" على نصه "بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك ومن أجل تأمين الحماية للمراقد المقدسة ودور العبادة والمتنزهات والأسواق العامة وأماكن رياض الأطفال أعدت القيادة خطة أمنية خاصة بهذه المناسبة واتسمت هذه الخطة بالمرونة وعدم وجود قطع للطرقات".

ودعت القيادة المواطنين الى التعاون مع القوات الأمنية وعدم ترويج الإشاعات المغرضة  وعدم استعمال الألعاب النارية التي تسبب إصابات. وجات هذه الخطة مرنة بعد استباب الامن في العاصمة بشكل كبير بعد ان كانت تشهد في مثل هذه المناسبات من الاعوام السابقة تفجيرات ارهابية تستهدف المواطنين واماكن تجمعاتهم.

وعلى الصعيد نفسه كشفت القيادة اليوم عن رفع 422 كتلة كونكريتية لحماية المؤسسات والمرافق العامة خلال الأسبوع الماضي.

واشارت الى إن "الجهد الهندسي في عمليات بغداد واصل برفع الكتل الكونكريتية وفتح الطرق المغلقة في العاصمة بغداد ومحيطها .. موضحة ان "مجموع ما تم رفعه خلال الأسبوع الماضي بلغ 422 كتلة كونكريتية". 

يشار الى ان العراقيين سيحتفلون بمناسبة عيد الاضحى لهذا العام في يومين مختلفين حيث سيحتفل سنتهم به يوم غد الاحد فيما يحتفل به شيعتهم الاثنين المقبل حيث كان مكتب المرجع الشعي الاعلى علي السيستاني قد اعلن ان السبت الماضي هو اول ايام شهر ذي الحجة  وبذلك يكون يوم الاثنين بعد المقبل اول ايام عيد الاضحى.

يشار الى ان الحكومة العراقية قد اعلنت الاربعاء الماضي بأن عطلة عيد الاضحى ستكون من يوم الاحد الموافق 11 آب اغسطس الحالي ولغاية يوم الخميس الموافق 15 من الشهر نفسه وبذلك سيكون عدد ايام عطلة العيد في البلاد تسعة ايام من ضمنها العطلتان الاسبوعيتان الاعتياديتان وهما الجمعة والسبت.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. توتر وانقسامات مرتقبة خلال قمة مجموعة السبع
  2. هل خرج بوريس جونسون عن حدود اللياقة خلال زيارته لفرنسا؟
  3. قوات النظام السوري تحاصر نقطة المراقبة التركية جنوب إدلب
  4. ضغوط دولية على الرئيس البرازيلي بسبب حرائق الأمازون
  5. الحشد: تصدينا لطائرة مسيرة ومنعنا مهمتها التجسسية
  6. ثلاث مراهقات يقتلن والدهن الذي أساء معاملتهن وتحرش بهن لسنوات
  7. صحيفة: إسرائيل قصفت مستودعا للأسلحة في العراق
  8. يوتيوب يحجب قنوات استهدفت احتجاجات هونغ كونغ
  9. الحملات السياسية ضد الفساد مستمرة في لبنان
  10. الحرائق في غابات الأمازون تمثّل
  11. أردوغان يتحدى الاتحاد الأوروبي
  12. ما سبب الخلاف الدبلوماسي حول غرينلاند؟
  13. حمدوك من اقتصادي في الأمم المتحدة الى رئاسة الوزراء في السودان
  14. ماذا يعني توظيف فيسبوك صحافيين لصناعة الإعلام؟
  15. ظريف يهدّد المتظاهرين الإيرانيين ضده في ستوكهولم بالقتل
  16. وزير الدفاع الأميركي يؤكد مقتل حمزة بن لادن
في أخبار