قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كراكاس: أعلنت الجمعية التأسيسية في فنزويلا، المؤسسة الدستورية المؤيدة للرئيس نيكولاس مادور، الإثنين أنّها تعتزم الدعوة لانتخابات تشريعية مبكرة بغية تجديد البرلمان الذي تسيطر عليه المعارضة.

وقال رئيس الجمعية التأسيسية ديوسدادو كابيو خلال جلسة للجمعية "سوف أقترح تشكيل لجنة (...) لكي تقيّم وفقاً للقانون والدستور والوضع السياسي في بلدنا، وبالتشاور مع جميع المنظمات والشعب والشارع، متى هو الوقت الأنسب لتنظيم هذه الانتخابات".

وكان زعيم المعارضة خوان غوايدو اتّهم الإثنين الجمعية التأسيسية بأنّها تريد حلّ البرلمان أو الدعوة لانتخابات تشريعية قبل موعدها المقرّر عام 2021.

والبرلمان هو المؤسسة الدستورية الوحيدة التي تسيطر عليها المعارضة منذ انتخابات عام 2015 التشريعية.

والجمعية التأسيسية التي انتخبت في يوليو 2017 في اقتراع مثير للجدل بهدف تجاوز البرلمان الذي تسيطر عليه المعارضة، تتمتّع بالعديد من الصلاحيات.

ومن مهام الجمعية التأسيسية التي مدّدت ولايتها في مايو إلى عام 2020، إعداد دستور جديد بحلول أغسطس 2019، لكن حتى الآن لم يتم الإعلان عن أي مشروع بهذا الصدد.