قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أعلن الجمهوري الأميركي جو وولش ترشحه للانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري بمواجهة الرئيس دونالد ترمب، ليكون ثاني منافسيه في هذه المرحلة، مبرراً ترشحه بالقول إن ترمب "طفل". 

وكتب وولش المحافظ الذي يعمل مقدم برامج في الإذاعة والنائب السابق عن "حزب الشاي" على تويتر "لا يمكننا أن نتحمل أربع سنوات إضافية من دونالد ترمب. ولهذا السبب أن مرشح للرئاسة". 

ويعد ترشحه رمزياً، وليس تهديداً فعلياً لترمب الذي يحظى بدعم الحزب الجمهوري وغالبية النواب والناخبين ولديه حظوظ كبيرة في إعادة اختياره لتمثيل الحزب الجمهوري في الانتخابات الرئاسية المقررة في تشرين الثاني/نوفمبر 2020.

وترشح وولش هو الثاني بمواجهة ترمب، بعد الحاكم الجمهوري السابق المعتدل بيل ويلد. 

وقال وولش في مقابلة مع قناة "اي بي سي" الأحد "أنا مرشح لأن ترمب لا يتمتع بالكفاءة"، مضيفاً "إنه عنصري ونرجسي".

وليس ترمب أول رئيس أميركي يجد نفسه في معركة داخل حزبه من أجل انتخابه لولاية جديدة. 

وفي عام 1980، واجه الرئيس جيمي كارتر في الانتخابات التمهيدية السناتور تيد كينيدي الذي ينتمي إلى معسكره. وتم اختيار كارتر في الانتخابات التمهيدية، لكنه خسر السباق الرئاسي أمام رونالد ريغان. 

وعلى الحزب الجمهوري تنظيم انتخابات تمهيدية في عام 2020، لكن إذا لم تترشح شخصية أخرى ذات وزن بمواجهة ترمب، فقد تكون هذه الانتخابات شكلية فقط بالنسبة للرئيس.