قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: استعاد مراسل مجلة بلاي بوي في البيت الأبيض الاعتماد الذي يسمح له بالعمل في مقر السلطة التنفيذية، بعد تعليقه في الشهر الماضي على أثر جدل مع مستشار سابق للرئيس دونالد ترمب.

وكان اعتماد الصحافي براين كارم علق بعد نقاش عنيف مع سيباستيان غوركا المساعد السابق للرئيس الأميركي، خلال مؤتمر صحافي في يوليو.

عاقبت الناطقة باسم البيت الأبيض ستيفاني غريشام في أغسطس الصحافي بتعليق إذن العمل الدائم الممنوح له، ويسمح له بدخول البيت الأبيض، لثلاثين يومًا، واتهمته بأنه يفتقد إلى المهنية.

لكن القاضي الفدرالي رودولف كونتريراس قال إن المعايير المتعلقة بسلوك الصحافيين المفترض خلال هذا المؤتمر الصحافي لم تحدد بشكل واضح، وأمر بإعادة إذن العمل إلى كارم. ورأى القاضي أن "غريشام لم تعلن مسبقًا أنه يمكن تعليق إذن عمل أي صحافي في مثل هذه الظروف".

وكان الترخيص الممنوح لكارم علق بعد مناقشة حادة مع غوركا في حديقة البيت الأبيض بعد اجتماع حول شبكات التواصل الاجتماعي نظمه ترمب في يوليو.

وفي تسجيل فيديو انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي، يظهر الرجلان وهما يتبادلان الشتائم بعد هذا الحدث. شعر العديد من وسائل الإعلام بالاستياء من تعليق اعتماد كارم كاتب الافتتاحية في شبكة "سي إن إن" أيضًا. وعبّر كارم عن ارتياحه لقرار القاضي الثلاثاء. وكتب في تغريدة "ليبارك الله الدستور وحرية التعبير".

من جهتها، كتبت مجلة "بلاي بوي" في تغريدة على تويتر "نشعر بالسرور للأمر الذي أصدره القاضي كونتريراس بإعادة ترخيص العمل إلى براين كارم، ليحمي بذلك حقوق كل الصحافيين".

كان البيت الأبيض حاول تعليق اعتماد صحافي لسي إن إن في نوفمبر الماضي. وقد علق إذن عمل جيم أكوستا بعد مناقشة حادة مع ترمب في مؤتمر صحافي. لكن قرارًا قضائيًا أيضًا سمح بإعادته إليه.