قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لوحظ أن المؤسسة العالمية الوحيدة التي استطاعت تحقيق نصر خاطف على رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الذي يخوض معركة انتخابية طاحنة، كانت شركة (فايسبوك) التي منعته من إمكانية رسائل خاصة على موقع الاتصال الاجتماعي.

إيلاف: جاء الحظر بعد رسالة تحريضية وصفت بالدموية من رئيس الوزراء لمتابعيه ضد المواطنين العرب والقيادة العربية المنتخبة في إسرائيل، وخصوصًا النائب أيمن عودة، رئيس القائمة المشتركة لانتخابات الكنيست.

وحسب تقارير إعلامية إسرائيلية وروسية جاء في رسالة نتانياهو: "يجب منع إقامة حكومة يسار خطيرة في الأسبوع المقبل، مع لابيد وعودة، غانتس وليبرمان، حكومة يسار علمانية، ضعيفة، ترتكز على العرب الذين يريدون إبادتنا جميعًا، أطفالًا، نساء ورجالا. والتي ستسمح لإيران بالحصول على قنبلة نووية لتبيدنا جميعًا".

أضافت التقارير أن النائب أيمن عودة توجّه على الفور إلى ممثلي شركة "فايسبوك"، وطالبهم بإزالة هذه الرسائل المحرّضة ومعاقبة نتانياهو، حيث قامت بتعطيل إمكانية إرسال الرسائل الخاصة في حساب رئيس الوزراء عبر الموقع لمخالفته القوانين.

وانتقد رئيس القائمة العربية المشتركة أيمن عودة بشدة هذه الرسالة، واصفًا نتانياهو بأنه "مجنون بلا خطوط حمراء"، وطالب إدارة "فايسبوك" بوقف ما اعتبره "تحريضًا عنصريًا وخطيرًا ضد السكان العرب".

حذف
وكانت حملة نتانياهو الانتخابية حاولت أن تنأى برئيس الوزراء عن الرسالة التي أثارت موجة انتقادات، قائلة إنها نشرت من قبل موظف فيها من دون معرفة نتانياهو شخصيًا، وتم حذفها فور إطلاع نتانياهو عليها.

وكانت الحملة الانتخابية لرئيس الوزراء الإسرائيلي نشرت على حسابه في "فايسبوك" رسالة موجّهة إلى الناخبين تنص على أن "العرب يريدون القضاء علينا جميعًا".

تحث الرسالة التي ظهرت على شاشة كل من يزور صفحة نتانياهو الناخبين على دعم حزبه "الليكود" في انتخابات الكنيست المقبلة، محذرًا من خطورة تشكيل حكومة يسارية في الدولة العبرية.

ودعت الرسالة كل من يقرأها إلى أن يصبح "مبعوثًا لرئيس الوزراء" ، ويقنع ثلاثة أصدقاء أو ذويه بدعم "الليكود" في الانتخابات المقبلة.