قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الرياض: أعلن وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان الثلاثاء أنّ إمدادات النفط السعودية للأسواق العالمية عادت إلى ما كانت عليه قبل هجمات السبت بعدما استعانت المملكة بمخزونات احتياطية.

كما قال الوزير في مؤتمر صحافي في جدة إنه تم خلال اليومين الماضيين "احتواء الاضرار واستعادة اكثر من 50 بالمئة من الانتاج" الذي خسرته، مضيفا ان الانتاج سيعود إلى مستوياته الطبيعية بحلول نهاية الشهر الحالي.

وقال وزير الطاقة السعودي إن "إمدادات السعودية من النفط عادت إلى مستوياتها قبل الهجوم على مرافق أرامكو".

وأضاف وزير الطاقة السعودي أن "أرامكو مستعدة للطرح الأولي لأسهمها بصرف النظر عن آثار العدوان السافر"، موضحاً أن "آثار هذا العدوان تمتد إلى أسواق الطاقة العالمية، وزيادة النظرة التشاؤمية حيال آفاق نمو الاقتصاد العالمي".

وأكد أن شركة أرامكو "سوف تفي بكامل التزاماتها مع عملائها في العالم، خلال هذا الشهر من خلال المخزونات، ومن خلال تعديل بعض أنواع المزيج، على أن تعود قدرة المملكة لإنتاج 11 مليون برميل نفط يومياً نهاية شهر سبتمبر الحالي، وإلى 12 مليون برميل يومياً نهاية نوفمبر المقبل".

تجنّب وزير الطاقة السعودي توجيه الاتهام لأي جهة بالوقوف خلف الهجمات التي استهدفت شركة ارامكو.

وقال الوزير "لا نعلم من هي الجهة التي تقف خلف الهجوم"، رغم قول واشنطن ان هجمات السبت التي تبناها المتمردون الحوثيون في اليمن انطلقت من إيران.