قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

حددت شرطة الرياض هوية الرجل الذي ظهر في مقطع للفيديو يعنف طفلًا بالنار، وأوقفته، وأحالته على المحاكمة. الناشطون يطالبون بإنزال أقصى العقوبات به.

إيلاف من الرياض: كشفت شرطة الرياض الخميس هوية رجل ظهر في مقطع فيديو قبل يومين وهو يعنف طفلًا قاصرًا، ويروّعه بإشعال ولاعة في وجهه، الأمر الذي أثار جدلًا واسعًا في السعودية.

نقل حساب الأمن العام الرسمي عن المتحدث الإعلامي لشرطة الرياض، المقدم شاكر بن سليمان التويجري، قوله: "إن المتابعة الأمنية وإجراءات البحث والاستدلال أسفرت عن تحديد هوية المتهم بالاعتداء على الطفل، حيث اتضح أنه مواطن من أقارب الطفل، في العقد الخامس من العمر، وجرى إيقافه واتخاذ الإجراءات النظامية كافة بحقه".

(تحذير: مشاهد قاسية)


وكان النائب العام السعودي قد وجّه الأربعاء بإلقاء القبض على الرجل الذي ظهر في المقطع المتداول، والذي كان ناشطون يتداولون أنه والد الطفل المعنف، بعدما أجّج المقطع الجدل بشأن سن قوانين صارمة لقضايا العنف الأسري بين الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي.

ووجّهت النيابة العامة السعودية فورًا بمباشرة إجراءات الاستدلال والتحقق من صحة المقطع ونسبته لمَن ظهر فيه، واستكمال الإجراءات النظامية بحقه.

شارك سعوديون عبر وسم (#أنقذوا_الطفل_المعنف_من_المجرم) في مواقع التواصل، إذ عبّر العديد منهم عن استيائهم من المقطع المتداول، مطالبين بسن قوانين صارمة تضع حدًّا لمثل هذه السلوكيات، التي باتت تظهر بتزايد عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

فقد غرّدت "لمار": "لعنات السماء والأرض والناس أجمعين على هذا الوحش الحقير، وعلى الجهات الرسمية التدخل فورًا وإلحاق أقسى العقوبات فيه، أنقذوا هالروح البريئة مسكين واللي يصوّرون بدل ما يتصرفون يستحقون السحل!".

وقال أبو طيف الحربي: "كثر تعنيف الأطفال في هذا الزمن الله المستعان، برّوا أبناءكم صغارًا يبرونكم كبارًا". وغرّد حساب باسم "محتوي": "من المجرم؟ الأب أم الشاهد أم المصور أم جميعهم؟".

بينما جاء في تغريدة لعبير صالح: "هذا المجرم اللي بيصور والسفاح إللي بيرتكب الجريمة لازم يتعاقبوا أقصى العقوبات... ويجب أن يتم منع وإيقاف تداول ونشر مقاطع تعذيب هؤلاء الأبرياء".