قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

لاباز: حذّر الرئيس البوليفي اليساري إيفو موراليس الإثنين من انقلاب محتمل يعدّ له أفراد من المعارضة إذا ما فاز بولاية جديدة في الانتخابات المقرّرة يوم الأحد.

وقال الرئيس في مقابلة مع قناة غيغافيزيون التلفزيونية الخاصة "إنّهم يريدون إحراق منزل الشعب العظيم (مقر الرئاسة في لاباز) والقيام بانقلاب إذا فاز إيفو".

وأضاف أنّ لديه "تسجيلات" تثبت أنّ هناك مؤامرة يحضّر لها معارضون يمينيون بمساعدة من جنود سابقين. وموراليس هو أول بوليفي يتحدّر من السكان الأصليين للبلاد يصل إلى سدة الرئاسة في بوليفيا.

الرئيس اليساري المقرّب من كوبا وفنزويلا، يدين بانتظام، منذ وصوله إلى السلطة في 2006، مؤامرة تهدف إلى الإطاحة به.

وتتوقع استطلاعات الرأي أن يفوز موراليس في الانتخابات المقررة دورتها الأولى في 20 أكتوبر الجاري على منافسه الرئيس السابق كارلوس ميسا، على الرّغم من أنه قد يكون من الضروري إجراء جولة ثانية في 15 ديسمبر للفصل بينهما.