قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

فيينا: انتخب الأرجنتيني رافايل غروسي الثلاثاء على رأس الوكالة الدولية للطاقة الذرية المكلفة بصورة خاصة مراقبة الأنشطة النووية الإيرانية، على ما أفاد سفيران لدى الأمم المتحدة في فيينا.

وكتب السفير الروسي ميخائيل أوليانوف على تويتر أن "مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية اختار المرشح الأرجنتيني ر. غروسي لمنصب المدير العام للوكالة".

كما كتب السفير الفرنسي كزافييه ستيكر على تويتر "مع حصول رافايل غروسي على الغالبية الموصوفة في هيئة الحكام، فإن الوكالة الدولية للطاقة الذرية خطت خطوة حاسمة لانتخاب مديرها العام".

يقوم مجلس الحكام باختيار المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية قبل أن تثبته الجمعية العامة للوكالة رسميا في منصبه. ولم يعرف بعد تاريخ الاجتماع المقبل للدول الأعضاء الـ171 في الوكالة.

بحسب مصدر دبلوماسي ثالث، فإن غروسي (58 عاما) حصل على 24 صوتا، في حين حصل الروماني كورنيل فيروتا الذي كان مديرا انتقاليا للوكالة على عشرة أصوات.

يخلف غروسي في هذا المنصب الياباني يوكيا امانو الذي توفي في يوليو عن 72 عاما وكان يترأس الوكالة منذ 2009. وهو يتولى هذا المنصب في وقت تتحمل الوكالة التي تتخذ مقرا لها في فيينا مسؤولية تزداد استراتيجية حيال إيران.

وتتخلى طهران منذ مايو عن بنود من الاتفاق النووي الذي توصلت إليه عام 2015 في فيينا مع الأوروبيين والولايات المتحدة وروسيا والصين والذي كان يفرض رقابة دولية صارمة على برنامج طهران النووي ويسمح بصورة خاصة بعمليات تفتيش مشددة للوكالة في المنشآت الإيرانية.

جاء ذلك بعد انسحاب الرئيس الأميركي دونالد ترمب بشكل أحادي من الاتفاق في مايو 2018 وإعادة فرضه عقوبات على الاقتصاد الإيراني، ما أضعف الاتفاق وأثار تصعيدا في التوتر بين البلدين.

سيكون غروسي أول ممثل من أميركا الجنوبية على رأس الوكالة وأكد في مقابلة أجرتها معه وكالة فرانس برس في سبتمبر أنه سيكون "شديد الحزم ولكن عادلا جدا" مع إيران، مؤكدا أن الوكالة "أداة ينبغي حمايتها" وعدم "تسييسها".